لا دراسة في "الطفيلة المهنية" لليوم الثاني (صور)

تم نشره في الثلاثاء 18 شباط / فبراير 2014. 02:45 مـساءً - آخر تعديل في الثلاثاء 18 شباط / فبراير 2014. 02:47 مـساءً
  • جانب من الاعتصام-(الغد)
  • جانب من الاعتصام-(الغد)
  • جانب من الاعتصام-(الغد)
  • جانب من الاعتصام-(الغد)

فيصل القطامين

الطفيلة- امتنع معلمو ومهندسو مدرسة الطفيلة المهنية الثانوية الشاملة للبنين عن التدريس صباح اليوم الثلاثاء، لليوم الثاني على التوالي.

وواصل المعلمون اعتصاما بدأوه قبل يومين احتجاجا على تعرض زميلهم للطعن على يد طالب "توجيهي" في المدرسة، إثر إعلان نتائج الثانوية العامة.

والتقى الأمين العام لوزارة التربية والتعليم سطام عواد المعلمين المعتصمين واستمع إلى مطالبهم التي تمحورت حول التأكيد على سن تشريعات يجب أن تأخذ صفة الاستعجال  لحماية المعلم من أي اعتداء، وأن تكون العقوبات التي تتضمنها التشريعات مغلظة بحيث تحول دون التمادي في أشكال الاعتداءات المختلفة التي يتعرض لها المعلمون في المدارس، ولتعيد للمعلم هيبته وكرامته وللتعليم مكانته في المجتمع.

وأكد الأمين العام أنه سينقل كافة مطالب المعلمين المعتصمين إلى وزير التربية لبحثها، لافتا إلى أن الوزارة عملت على إيجاد تشريعات تحمي المعلم من خلال القوانين وتعليمات مجالس الضبط المدرسي، والتي تتضمن فصل الطالب نهائيا من التعليم في المدارس الحكومة والخاصة في حال تعرضه بالاعتداء على المعلم.

ولفت إلى أن وزير التربية والتعليم الدكتور محمد الذنيبات سيقوم بزيارة للمدرسة والالتقاء بالمعلمين، داعيا المعتصمين إلى العودة للتدريس.

من جهتهم، أكد المعتصمون إصرارهم على زيارة وزير التربية والتعليم للمدرسة والمعلم الذي ما يزال يرقد في المستشفى لتلقي العلاج.

وأشاروا إلى "أن المعلم بات في نظر وزارة التربية والتعليم آخر أولوياتها فيما تستعجل بسن تشريعات للحفاظ على هيبة امتحان التوجيهي ودفاتر الإجابات فيما المعلم الذي يجب أن يكون الأساس في الاهتمام بات في آخر القائمة".

وأكدوا إصرارهم على زيارة وزير التربية والتعليم للمدرسة وللمعلم الذي لا زال يرقد في المستشفى لتلقي العلاج بعد حادثة الطعن التي تعرض لها مطلع الأسبوع الجاري على اثر نتائج الثانوية العامة .

وكان معلم في المدرسة المذكورة تعرض أول من أمس لثلاث طعنات بأداة حادة على يد أحد طلبة التوجيهي  بعد إعلان نتائج التوجيهي.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »نعم (عمر)

    الثلاثاء 18 شباط / فبراير 2014.
    نعم لعقوبات مشددة ومغلظة جدا لمن يعتدي على معلم ، اذا كان لك حق خذه بالطريقة المشروعة وليس بالبلطجة والزعرنة . هذا مطلب عاجل لمعالي وزير التعليم لاستكمال الهيبة للعملية التربوية بمجملها ولبس فقط امتحان التوجيهي.