استئناف محادثات فيينا حول البرنامج النووي الإيراني

تم نشره في الأربعاء 19 شباط / فبراير 2014. 04:06 مـساءً

فيينا- استؤنف الاجتماع حول البرنامج النووي الايراني المثير للجدل الاربعاء في فيينا بعد يوم اول من المناقشات التي وصفها الاتحاد الاوروبي ب"الجوهرية" فيما شككت ايران برغبة الولايات المتحدة في التوصل الى اتفاق.
واطلق كبار المسؤولين من القوى الكبرى وايران مفاوضات الثلاثاء وحتى الخميس بهدف التوصل الى تسوية نهائية للبرنامج النووي الايراني.
والمحادثات الاولى تحت اشراف وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون كانت "جوهرية ومفيدة" كما قال الناطق باسمها مايكل مان.
من جهته عبر وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف عن قلقه ازاء المباحثات التي جرت في الاشهر الماضية في الولايات المتحدة حول فرض عقوبات جديدة على النظام الاسلامي.
وقال ان بعض هذه التصريحات "خلقت قلقا كبيرا في ايران" حيال معرفة ما اذا كانت واشنطن "جدية" في رغبتها التوصل الى اتفاق نهائي.
وقال خلال مناقشة عبر الانترنت نظمها مركز الدراسات حول الشرق الاوسط في جامعة دنفر ان "المفاوضات هي السبيل الوحيد لحل القضية".
وابرمت ايران مع مجموعة 5+1 في 24 تشرين الثاني/نوفمبر في جنيف اتفاقا مرحليا لمدة ستة اشهر ينص على تجميد بعض الانشطة النووية الحساسة مقابل رفع جزء من العقوبات التي تخنق الاقتصاد الايراني.
وعلقت طهران عمليات تخصيب اليورانيوم بنسبة 20% التي تعتبر مرحلة مهمة للتوصل الى التخصيب بمستوى عسكري (90%).
والهدف الان تحويل خطة العمل هذه التي دخلت حيز التنفيذ في 20 كانون الثاني/يناير تحت اشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية، الى اتفاق شامل يضمن الطبيعة السلمية للبرنامج النووي الايراني بشكل لا يترك مجالا للشك.
وتشتبه الدول الكبرى واسرائيل التي تعتبر القوة النووية الوحيدة في الشرق الاوسط، بان البرنامج النووي الايراني يخفي بعدا عسكريا، وهو ما تنفيه طهران على الدوام.-(أ ف ب)

التعليق