وزير الخارجية يبحث مع كيري في باريس زيارة الملك ومفاوضات السلام

تم نشره في الخميس 20 شباط / فبراير 2014. 12:00 صباحاً

باريس- بحث وزير الخارجية وشؤون المغتربين ناصر جودة مع نظيره الأميركي جون كيري مساء أمس في باريس الجهود التي يبذلها كيري للوصول إلى إطار للتفاوض بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.
وجرى خلال اللقاء، استعراض كافة جوانب الزيارة المهمة الناجحة، التي قام بها جلالة الملك عبدالله الثاني إلى الولايات المتحدة، والقمة التي جمعت جلالته بالرئيس الأميركي باراك أوباما، ولقاءات جلالته بعدد من المسؤولين الأميركيين في الإدارة والكونغرس، والموضوعات المهمة التي تم بحثها أثناء الزيارة الملكية وضرورة متابعتها وتنفيذ مخرجاتها.
وجاء لقاء الوزيرين في باريس، ضمن إطار التنسيق والتشاور بين الجانبين الأردني والأميركي فيما يتعلق بآخر المستجدات، وخاصة جهود كيري لوضع إطار للتفاوض بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.
كما يأتي اللقاء في إطار الحرص الأميركي على وضع الأردن بصورة المستجدات، وتطور هذه الجهود أولا بأول، نظرا لمصالح الأردن الحيوية المرتبطة بالحل النهائي. وأكد كيري أهمية الدور الأردني، وأهمية مراعاة مصالح الأردن الوطنية.
من جانبه، أكد جودة موقف الأردن، بقيادة الملك عبدالله الثاني، والمتمثل بإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، ذات السيادة على التراب الوطني الفلسطيني، وعاصمتها القدس الشرقية، التي تعيش بأمن وسلام مع اسرائيل، وكافة دول وشعوب المنطقة، وضرورة معالجة كافة قضايا الحل النهائي.
واتفق الجانبان على ابقاء قنوات الاتصال مفتوحة ومكثفة وخاصة في المرحلة القادمة.
وكان جودة التقى أول من أمس في عمان مبعوث اللجنة الرباعية الدولية لعملية السلام توني بلير، وبحث معه سير ومجريات مفاوضات السلام الجارية بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي برعاية أميركية.-(بترا)

التعليق