تضامن: أرقام الفقر حول العالم "مفزعة"

تم نشره في الخميس 20 شباط / فبراير 2014. 11:40 صباحاً
  • (أرشيفية)

عمان– الغد- أكدت جمعية معهد النساء الأردني "تضامن"، أن أرقام الفقر في معظم دول العالم "مفزعة"، رغم الجهود الدولية والإقليمية والمحلية لمكافحة الفقر.

وأشارت "تضامن" إلى دراسات وتقديرات تؤكد احتمالات تفوق النساء المسنات الفقيرات بنسبة 70% على الرجال المسنين بالفقر، في الوقت الذي تشكل فيه الطفلات ثلثي الأطفال المحرمين من التعليم الابتدائي، والنساء يشكلن 70% من فقراء العالم.

 وتموت امرأة واحدة أثناء الولادة كل دقيقة، في حين أن 7 من كل 10 جياع هم من النساء والفتيات، بسبب الفقر وعدم وجود عناية طبية.

ويحتفل العالم في العشرين من شباط (فبراير) من كل عام باليوم العالمي للعدالة الاجتماعية، في مجال القضاء على الفقر وتعزيز العمالة الكاملة والعمل اللائق والمساواة بين الجنسين.

ووفقا لـ "تضامن"، أظهرت دراسة "فقر المرأة في الأردن – الخصائص والعمليات المولدة له" التي أجريت العام 2009، أن 62% من النساء الفقيرات هن من الأرامل، وأن 96% منهن لم يتلقين التعليم العالي.

وبحسب الدراسة التي أجرتها اللجنة الوطنية الأردنية لشؤون المرأة والهيئة التنسيقية للتكافل الاجتماعي، بلغت نسبة الأسر الفقيرة التي ترأسها نساء بسبب وفاة المعيل 30.5% وبسبب غيابه 14.1%.

وأشارت إلى أن دخل الأسرة الفقيرة في الأردن لا يتجاوز 114.7 دينارا شهريا، وأن 84.7% من الأسر تعتمد اعتمادا كليا على المعونة الوطنية.

وتشكل النساء في الدول العربية نحو 28% من القوى العاملة، وتقل أجورهن على المستوى العالمي بنسبة 17% عن الأجور التي يتلقاها الرجال.

كما تشكل النساء العاملات في بعض المناطق نحو 70% من العمل في الزراعة، وينتجن 90% من الغذاء، وإذا كانت المسافة بين الأرض والقمر 394.400 كم، فإن النساء الجنوب أفريقيات يمشين 16 ضعف المسافة يومياً لتأمين الاحتياجات المنزلية من المياه.

وأضاف "تضامن" أن العدالة الاجتماعية تعني فرص متساوية في التعليم والصحة والعمل وتقلد المناصب العامة، وأن تقوم هذه الفرص على مبدأ عدم التمييز بشكل عام ومبدأ عدم التمييز بين الجنسين بشكل خاص.

وأشارت إلى وجود مليار ومائتي فقير وفقيرة حول العالم يعيشون على أقل من دولار واحد في اليوم.

 


التعليق