إعلان نتائج أول استطلاع للرأي العام حول تغير المناخ

تم نشره في الجمعة 21 شباط / فبراير 2014. 12:00 صباحاً

عمان -  أعلنت وزارة البيئة، خلال ورشة عمل بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي والجمعية العلمية الملكية، "نتائج أول دراسة استطلاعية للرأي العام حول مستوى المعرفة بظاهرة تغير المناخ وانعكاساتها على الأردن وكيفية التصدي لها".
وأظهرت نتائج الدراسة التي أعلنت برعاية وزير البيئة طاهر الشخشير وحضور المدير القطري لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي زينا علي أحمد، أن حوالي 78 % من العينة التي تم استطلاعها يعتقدون بأن المناخ قد تغير فعلا في الأعوام الماضية، وأن 1ر67 % شعروا بآثار واضحة ومزعجة وسلبية للتغير المناخي.
واعتبر مجتمع الدراسة ان السبب الرئيس لتغير المناخ كان نتيجة عوامل انسانية مثل الصناعة والطاقة والنقل بما نسبته 9ر72 %، فيما اعتبر 52 % أن هذه الظاهرة خطيرة وينبغي التصدي لها.
وأكد 4ر64 % من مجتمع الدراسة انه رغم هذه التأثيرات الا ان مساهمة الأردن في زيادة العوامل التي تؤدي الى تغير المناخ هي مساهمة قليلة جدا مقارنة بالدول الصناعية.
وأكد 8ر68 % ضرورة زيادة كفاءة استخدام المياه وترشيدها، تلاها التحول نحو زراعات محاصيل اقل استهلاكا للمياه بما نسبته 8ر60 %، فحماية التنوع الحيوي والانظمة البيئية والطبيعية بنسبة 4ر49 %. وقال وزير البيئة طاهر الشخشير خلال إعلان النتائج، انه تم إعداد هذه الدراسة كجزء من نشاطات مشروع إعداد تقرير البلاغات الوطنية الثالث المقدم لسكرتارية اتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ والذي تنفذه وزارة البيئة بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي.
وأضاف ان الدراسة تهدف إلى معرفة مدى وعي وإدراك الرأي العام لظاهرة تغير المناخ في الأردن وتحديد الثغرات في المعرفة، من أجل إعداد خطة شاملة للتوعية والاتصال.
واشار الى ان هذه الدراسة ستشكل مرجعية لبرامج الاتصال والتوعية المتعلقة بتغير المناخ في السنوات المقبلة. وأشار إلى أن الوزارة ستنفذ برامج في مجال تغير المناخ وتفعيل الأطر المؤسسية القائمة حاليا مثل اللجنة الوطنية لتغير المناخ وإنشاء أطر مؤسسية جديدة خاصة على صعيد المستويات الأعلى في صناعة القرار.
من جهتها أكدت المدير القطري لبرنامج الأمم المتحدة الانمائي في الأردن زينا علي أحمد ان برنامج الأمم المتحدة الإنمائي سيستمر في تقديم الدعم الفني والمالي لتنفيذ برامج التخفيف والتكيف وبناء القدرات، استنادا إلى الأولويات التي تضمنتها السياسة الوطنية لتغير المناخ التي أعدتها وزارة البيئة بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة. -(بترا)

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »ملاحظة على الدراسة (عضو هيئة تدريس)

    السبت 22 شباط / فبراير 2014.
    هذا الدراسة غير دقيقة وﻻ تستند الى اساليب البحث العلمي الصحيح