ميليت: الغرب لا يقدم نموذجا للإصلاح في المملكة والاعتماد على الأردنيين

تم نشره في السبت 22 شباط / فبراير 2014. 12:00 صباحاً

مادبا -أكد السفير البريطاني في المملكة بيتر ميليت أن الإصلاح السياسي في الاردن "يعتمد على الأردنيين وليس علينا نحن(الغربيين)".
وشدد ميليت خلال رعايته اطلاق مشروع التفاعل المجتمعي والرقابة على اداء المجالس البلدية اول من امس في مادبا، على أنه "لا يوجود نموذج غربي للإصلاح في الأردن"، مشيرا إلى ضرورة ان يتناسب الاصلاح مع تقاليد وتاريخ وثقافة المملكة.
ويشارك في المشروع عدد من الجمعيات الخيرية من احدى عشرة محافظة، والذي ينفذه مركز هوية بدعم من برنامج الشراكة العربية البريطاني.
وبين ميليت أن المشروع يهدف الى تنمية قدرات المواطنين من خلال تدريب مجموعات من المجتمع المدني لمراقبة اداء 21 بلدية، معتبرا أن المشروع يشكل "مساهمة بسيطة في الإصلاح السياسي في الأردن".
من جهته، قال رئيس مركز هوية محمد الحسيني إن اهداف المركز تتمثل بتفعيل اللامركزية كأداة فعالة في التحول الديمقراطي، وتعزيز مشاركة المواطنين في عملية اتخاذ القرار، بما ينسجم ورؤية جلالة الملك. 
يذكر ان المشروع سيقدم في السنة الاولى من عمله تدريبا على كيفية الرقابة ومتابعة مشروعات وتقييم الخدمات التي تقدمها البلديات، فيما سيتم توسيع عدد المشاركين في السنة الثانية، على ان ينتهي المشروع بتأسيس مجلس مستقل من منظمات محلية مهمته القيام بدور تنسيقي بين المنظمات والبلديات وترسيخ مبدأ التفاعل والرقابة.-(بترا)

التعليق