Telegram يستقطب المنسحبين من "واتس آب"

تم نشره في السبت 22 شباط / فبراير 2014. 09:16 مـساءً - آخر تعديل في الأحد 23 شباط / فبراير 2014. 10:25 صباحاً
دبي- أعلن تطبيق التراسل الفوري عبر الأجهزة الذكية، "تيليجرام ماسنجر" Telegram Messenger، عن زيادة في عدد مستخدميه عقب إعلان "فيسبوك" عن صفقة شراء "واتس آب" بمقابل قد يصل إلى 19 مليار دولار أميركي. وكشف القائمون على التطبيق، عبر حسابه الرسمي على موقع "تويتر"، أن عدد المستخدمين الجدد المسجلين في خدماته يوم أمس الجمعة بلغ 500 ألف مستخدم، وارتفع العدد مع الساعات الأولى ليوم السبت إلى ما يزيد عن 800 ألف مستخدم.

وأظهرت تعليقات عدد من المستخدمين الجدد للتطبيق على متجر "غوغل بلاي"، أنهم اختاروا Telegram Messenger كبديل لتطبيق "واتس آب" عقب علمهم بصفقة استحواذ "فيسبوك" عليه. وتزايدت مخاوف مستخدمي "واتس آب" من انعدام الخصوصية عقب انتقال خدمة التراسل الفوري للعمل تحت إدارة "فيسبوك"، وذلك بسبب السمعة غير الجيدة التي تحظى بها الشبكة الاجتماعية في هذا الشأن، رغم تأكيدات مارك زوكربيرج أن شركته لا تخطط لأي تغييرات في خطة العمل الحالية للخدمة.

في المقابل، يؤمن تطبيق Telegram Messenger الخصوصية والسرية لمستخدميه، حيث أكد مطوريه الروسيين عند إطلاق التطبيق أول مرة لنظامي "أندرويد" وiOS العام الماضي أن هدفهم الرئيسي هو تحويل خدمة التراسل الفوري إلى منظمة غير ربحية. ويهدف المطوران إلى تقديم خدمة آمنة لا تقدم الإعلانات أو تتطلب اشتراكات شهرية من المستخدمين، بل تعتمد في المقام الأول على تبرعاتهم للاستمرارية، إضافة إلى مساهمة المختصين من المستخدمين في عملية التطوير، حيث يعد التطبيق مفتوح المصدر.

وإلى ذلك، شدد مطورو Telegram Messenger، عبر موقع التطبيق الرسمي، أن الرسائل التي يتم تبادلها عبر التطبيق مشفرة، وقادرة على تدمير نفسها ذاتياً، وذلك لضمان عدم إطلاع طرف ثالث غير مرسل ومستقبل على الرسالة.

يذكر أن Telegram Messenger لا يوفر معلومات دقيقة حول عدد مستخدميه النشطين يومياً، إلا أن آخر الإحصائيات حول التطبيقات تشير إلى أنه حظى بنحو 100 ألف مستخدم نشط يومياً مع بداية الربع الأخير من العام الماضي، وأن هذا العدد قد تضاعف مع بداية العام الحالي، فيما يحظى تطبيق "واتس آب" بنحو 320 مليون مستخدم نشط يوميا. وتجدر الإشارة إلى أن تطبيق "تيليجرام ماسنجر" يخضع لقوانين الاتحاد الأوروبي، حيث يتم إدارته من مقر في ألمانيا، وتتوفر منه نسختان رسميتان لنظامي "أندرويد" وiOS إضافة إلى عدة نسخ غير رسمية لمنصات مختلفة مثل "ويندوز" و"ماك"، وهي النسخ المتوافرة عبر موقع، telegram.org، الإلكتروني.

 

البوابة العربية للأخبار التقنية

التعليق