اكتئاب الشتاء: حقيقة أم وهم؟

تم نشره في الاثنين 24 شباط / فبراير 2014. 12:00 صباحاً
  • تعاني المرأة في الشتاء من تقلّبات مزاجية يسيطر عليها الحزن - (أرشيفية)

عمان- الغد- تعاني المرأة في الشتاء من تقلّبات مزاجية يسيطر عليها الحزن. هذه الحالة لا يمكن تسميتها بالاكتئاب بحسب دراسة أجريت على 800 شخص نشرتها صحيفة "دايلي ميل" البريطانية، فهو لا يؤدي الى غياب الشهية أو الأرق. هذا التوتر الذي تعانيه المرأة خلال فصل البرد هو بسبب قلة الأنشطة التي يمكن القيام بها في الشتاء، والتواجد في المنزل في معظم الأحيان.
باتباع الخطوات التالية، التي أوردها موقع أنا زهرة، يمكن السيطرة على الاضطراب العاطفي الموسمي الذي يسيطر على المرأة في هذا الفصل من السنة:
- عرّضي نفسك لأشعة الشمس: التعرّض لأشعة الشمس خلال الشتاء يخفف من الشعور بالحزن بشكل كبير. تساعد الشمس في التخفيف من إفراز هرمون الميلاتونين في الجسم، مما يمدّك بالنشاط والحيوية خلال النهار.
- انتبهي إلى غذائك: التركيز على بعض أنواع الطعام يساعد في تحسين الحالة المزاجية. تناول الموز والتمر والبرقوق والفراولة والمكسرات يساعد في رفع مستويات هرمون "السيروتونين" في الجسم أي هرمون السعادة.
- مارسي الرياضة: فصل الشتاء لا يعني الخمول وعدم ممارسة الرياضة، لأنّ ذلك سيزيد حزنك وتوترك. ممارسة الرياضة في النادي الرياضي أو في المنزل من خلال مشاهدة الفيديوهات، تُساعد في مدّك بالنشاط خلال أيام البرد.
- استمعي إلى موسيقى مفرحة: الموسيقى سبيلك للتخلص من الحزن والتوتر في الشتاء. ضعي موسيقاك المفضلة واستمعي إليها لمدة 20 دقيقة في اليوم، مما سيشعرك بالسعادة.
- قومي بزيارة صديقاتك: تخفّ الأنشطة خلال الشتاء لكن يمكنك زيارة صديقاتك في المنزل. هذا النوع من الزيارات يقضي على توتر الشتاء ويساعد في مشاركة يومياتك مع صديقاتك المفضلات.

التعليق