إغلاق "بريتش أميركان توباكو" بالقسطل لمخالفته شروط الترخيص

تم نشره في الاثنين 24 شباط / فبراير 2014. 12:01 صباحاً - آخر تعديل في الاثنين 24 شباط / فبراير 2014. 10:22 صباحاً

عمان -الغد - قرر وزير البيئة طاهر الشخشير أمس إغلاق مصنع بريتش أميركان توباكو/ الأردن بمنطقة القسطل بلواء الجيزة لـ"مخالفته شروط الترخيص".
وكان المصنع يعمل دون الحصول على ترخيص أو موافقة من وزارة البيئة، فيما قدم سكان المنطقة شكوى لوزارة البيئة، والتي بدورها اتخذت الإجراء اللازم.
وبين الشخشير في تصريحات صحفية أمس أن المصنع تقدم بطلب ترخيص ولم توافق لجنة التراخيص بالوزارة "كونه مقاما على أرض زراعية وليست مخصصة للمشاريع، إضافة لقربه من منطقة سكانية مكتظة".
وتابع "إن المصنع حصل على ترخيص من بلدية الجيزة، ما يعتبر مخالفة لأسس التراخيص كون وزارة البيئة لم تمنحه الترخيص".
وأعرب موزعون لمحلات تجزئة في اتصال مع "الغد" عن خشيتهم من انقطاع بعض الأصناف، مشيرين الى "أن تلك الشركة تمتلك فئة واسعة من الأنواع من ذات الفئة العليا".
وأشاروا إلى أن السوق بالكاد استعاد هدوءه حيث شهد نقص العديد من الأصناف قبل قرار الحكومة برفع أسعار السجائر.
وكانت الحكومة رفعت أسعار السجائر بمقدار نحو 10 قروش، مبررة إياه بمطالبات من قبل منظمة الصحة العالمية.
وقال الشخشير "إن الوزارة تفاجأت بعمل المصنع ما استدعى إغلاقه على الفور".
وتخضع السجائر الى العديد من أنواع الضرائب الحكومية المفروضة والتي تشتمل على كل من الضريبة النوعية أو المحددة والتي تبلغ قيمتها 0.42 دينار أردني لكل علبة، وضريبة المبيعات التي تبلغ نسبتها 16 %، والضريبة القيمية التي قدرتها مجموعة المرشدون العرب بما نسبته 32.56 % من سعر التجزئة حسب دراسة أجرتها مجموعة "المرشدون العرب" العام الماضي، فضلاً عن الضرائب الجمركية على المواد الخام والتي تصل بدورها إلى 75 %.

التعليق