جسد

مكونات غذائية تحتاجها المرأة

تم نشره في الأربعاء 26 شباط / فبراير 2014. 12:00 صباحاً
  • البندورة غنية بالليكوبين الذي يخفض خطر الإصابة بالسرطان- (أرشيفية)

إسراء الردايدة

عمان- خلال ساعات النهار الطويلة، تتفاقم ضغوطات العمل والنفسية، والروتين والممارسات الغذائية والتنويع في الحميات التي تخضع لها المرأة نفسها، فتقف أمام سلبيات متعددة تجعلها تفقد الكثير من العناصر الغذائية التي تحتاجها، خصوصا اللواتي يتبعن حمية صارمة. فهؤلاء يكن أمام تساؤلات بين مدى جدية هذه الحمية وفائدتها وبين طبيعة اختياراتها الغذائية وملاءمتها لطبيعة روتينها اليومي وفعاليتها في فقدان الوزن.
وعليه فمهما تنوعت واختلفت طبيعة نشاطك اليومي، ومهما كان نوع حميتك الصحية، فإن العناصر الغذائية الآتية، مهمة لتفعيل تجاوب جسمك لفقدان الوزن، وفي الوقت ذاته توفر كل ما يحتاجه من عناصر صحية، وتمنحه ما يحتاج من طاقة ونشاط، بحسب ما أورده موقع .womenshealthmag وهي:
- الستيك "المنحف": فاللحم الأحمر له سمعة سيئة، ولكن في الحقيقة، هو جيد بالنسبة لكِ، ومثالي من خلال اختيار قطعة لينة، فلحوم الأبقار التي تتغذى على العشب غنية بحمض الليوليم وهو فعال في مكافحة السرطان.
وهي غنية بالأحماض الدهنية المفيدة للقلب خصوصا أكثر من الحبوب الكاملة، كما أن الأبقار التي تتغذى على العشب تكون لحومها قليلة السعرات الحرارية، لانخفاض كمية الدهون فيها، وينصح بتناولها مرتين إلى ثلاث مرات في الأسبوع، وهي مصدر جيد للبروتين ولفيتامينات B المغذية.
- أغذية مقاومة للسرطان، البعض من السيدات مثلا لا يفضلن تناول الملفوف بسبب رائحته، وهي مزيج isothiocyanate الذي يسبب تدمرا ذاتيا للخلايا السرطانية التي توشك على التحول، بحسب الاختصاصي جوني بودين مؤلف كتاب "أكثر 150 طعاما صحيا على الأرض"، مبينا أنه من الممكن تناول بعض منه لبضعة أسابيع، ما يعزز مكافحة السرطان ويقلل من نسبة الإصابة بسرطان القولون.
- البهارات، منها الكاري والكركم وهما من أقوى مضادات الأكسدة التي تنبع من لونها، فهي تدمر الأورام والخلايا السرطانية، وتفيد في علاج الورم النخاعي الدماغي والأورام اللمفاوية وسرطاني الثدي والمبيض، وبحسب أستاذ الطب والسرطان في مركز اندرسون للسرطان في تكساس،  د.باهارات اجروال من جامعة تكساس، فإن الكاري يساعد على تجنب الأمراض، وهو غني بمضادات الأكسدة، ويساعد على مكافحة الزهايمر والبهارات عموما مفيدة مثله.
- الفستق، فهو مفيد في تقليل نسبة السكر في الدم، من خلال تخفيض تأثير الكربوهيدرات التي ترفع السكر، وفيه نسبة عالية من البروتين والألياف والدهون الأحادية الصحية، وهذه كلها تبطئ امتصاص الكروبوهيدرات من الجسم. لذا تناولي نحو ثلاث أونصات من الفستق يوميا، مما يرفع من نسب الكولسترول الجيد HDL ويمدك بالفيتامين B6 ويزيد من نسبة الطاقة لديكِ.
- الحبوب الكاملة: وهي من أسهل المغذيات التي تخفض الكولسترول عند تناولها يوميا؛ فالشوفان غني بالألياف التي تمتص الدهون من الجسم وتبطئ امتصاص الكولسترول، كما أن تناول الحبوب صباحا يمد الجسم بالطاقة وبالبروتينات والألياف التي يحتاجها لبدء نهاره بنشاط وتركيز ذهني عال.
- السمك، بدءا من الجمبري فهو يحتوي على 90 سعرة حرارية لكل ثلاث أوقيات وخال تقريبا من الدهون وغني بالبروتين، ويمنع أمراض القلب وفيه مضادات الأكسدة بفضل لونه الأحمر، التي يمنحه إياها الاستازانتين، ففي الوقت الذي يتجنب الناس تناوله بسبب الكولسترول ونسبته فيه، فإن تناول كوب واحد منه، بحسب د.كاثي مكمانوس مستشارة اللياقة البدنية ومديرة التغذية في بريغهام ومستشفى الناس في بوسطن، يحسن من نسبة الكولسترول الجيد في الدم، مقارنة مع الكولسترول المتواجد في أطعمة أخرى وهو مفيد وصحي. كما أنه غني بالسيلينيوم وفيتامين D المفيد لبناء العظام.
- الشوكولاته، وتحديدا الشوكولاته الداكنة، فهي غنية بالفلافونويدات التي تمنع انسداد الشرايين، وينصح بتناول 3.6 أوقيات منها يوميا؛ إذ تجعل من منشطات بيتا حاضرة وتخفض من ضغط الدم، كما أنها غنية بالسروتونين الذي يحسن من مزاج الدماغ البشري ويفعل تلك الكيمياء التي تجعله بمزاج أفضل.
- البندورة، غنية بالليكوبين الذي يساعد على تخفيض خطر الإصابة بالسرطان وأمراض القلب وهي سهلة الامتصاص في الجسم وغنية بالفيتامين A المفيد لصحة العيون والبشرة.

@Israalradaydeh

[email protected]

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »معان (أوس المعاني)

    الأربعاء 26 شباط / فبراير 2014.
    معلومات رائعة جدا نشكركم و نرجو أضافة مقالات عن الأغذية الضرورية