إفتتاح مدرسة الجبل الأخضر الأساسية للبنين في بلعما

تم نشره في الجمعة 28 شباط / فبراير 2014. 12:00 صباحاً

 حسين الزيود

المفرق - افتتح وزير التربية والتعليم الدكتور محمد الذنيبات أمس مدرسة الجبل الأخضر الأساسية للبنين في منطقة بلعما بحضور مندوبين من دائرة المبادرات الملكية السامية.
وأشار الذنيبات خلال حفل افتتاح المدرسة إلى أهمية تلبية مطالب الواقع التربوي والتعليمي  وضرورة تضافر الجهود بين مختلف الأطراف الرسمية والمعنية والأهلية والشعبية لتنمية وغرس مفاهيم تربوية صالحة في نفوس الطلبة.
وثمن المكارم الملكية في مجالات التربية والتعليم المتواصلة ، لافتا إلى المسؤولية المشتركة للعناية بالنشء الجديد من خلال الجهود التي يبذلها المعلمون باعتبارهم حملة رسالة سامية.
من جهته قال مديرالتربية والتعليم للواء قصبة المفرق مفلح الرحال إن قائد الوطن لم يتوان في دعم العلم والتعليم ومكارمه لا تعد في دعم المعلم والعمل التربوي، لافتا إلى أن المكارم الهاشمية في مختلف الميادين التي تعتبر غيض من فيض من خلال اهتمام جلالة الملك  بمنظومة التعليم بكافة مكوناته وبرامجه والارتقاء بالعملية التعليمية واهتمامه بالبنى التحتية المادية والبينات المعنوية .
وأشار مدير المدرسة أحمد الخوالدة إلى الرعاية الملكية السامية لقطاع التعليم والاهتمام المتواصل بالعلم والتعليم عبر العديد من المبادرات الملكية ما جعل الأردن رائدا في مجال التعليم ومن الدول المتقدمة علميا ويرفد الدول العربية والصديقة بكفاءات علمية وحرفية مميزة ، مثمنا هذه المكرمة التي وفرت أجواء مناسبة للتدريس.  من جانبه قال منصور الخوالدة في كلمة المجتمع المحلي أن الذاكرة الوطنية ومسيرتها عبر عقود لمسيرة التربية والتعليم كانت تلبي مخرجاتها حاجة الأردن والدول العربية من الكوادر الأكاديمية والمهنية ذات الكفاءة العالية، موضحا أن هناك جهودا بذلت في إعادة الهيبة لمرحلة التوجيهي التي أطلقت مراجعة شاملة للعملية التعليمية في المدارس والجامعات.
وتجول الذنيبات في مرافق المدرسة التي جاءت ترجمة للمبادرة الملكية السامية والتي أقيمت على مساحة 4 دونمات وبمساحة 1200 متر مربع للمبنى، فيما تشتمل على 18 غرفة صفية ومختبرين للعلوم والحاسوب وساحات وملاعب متنوعة.
كما تفقد سير العملية التدريسية في مدرسة النزهة الأساسية للبنين، حيث أوعز بدراسة إمكانية بناء مدرسة جديدة بعد توفير قطعة أرض مناسبة، فيما زار مدرسة النزهة الأساسية المختلطة وأوعز ببناء غرفة صفية مستعجلة من البناء الجاهز
" كرفان " بديلا للغرفة الصغيرة في المدرسة ، كما زار مدرستي الزيتونة الأساسية للبنين والبنات.
وأوعز ذنيبات إلى قسم إدارة الأبنية في الوزارة بالعمل على إزالة مبنى مدرسة خديجة بنت خويلد المختلطة والمباشرة بأسرع وقت ببناء مدرسة جديدة شاملة مع توفر قطعة مجاورة تعود ملكيتها لوزارة التربية والتعليم ونقل الطالبات وبشكل مؤقت وضمن نظام الفترتين إلى مدرسة مثلث المزرعة الأساسية للبنين.

hussein.alzuod@alghad.jo

 husseinalzuod@

التعليق