"النشامى" يواصل تحضيراته تأهبا للقاء سورية

تم نشره في السبت 1 آذار / مارس 2014. 12:05 صباحاً
  • مجموعة من لاعبي المنتخب خلال تدريبات سابقة -(الغد)

عمان - الغد- يدخل المنتخب الوطني لكرة القدم، اعتبارا من اليوم السبت في معسكر تدريبي داخلي، تحضيرا لملاقاة نظيره السوري عند الرابعة عصر الأربعاء المقبل على ستاد عمان الدولي، ضمن الجولة الأخيرة من التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس آسيا لكرة القدم 2015.
ويهدف المعسكر إلى رفع معايير الجاهزية الفنية والبدنية، قبل خوض اللقاء الذي ما يزال الجهاز الفني بقيادة المدير الفني الكابتن حسام حسن الذي يعتبره مهما للغاية، رغم ضمان "النشامى" الترشح للنهائيات القادمة برفقة المنتخب العُماني لحساب المجموعة الأولى التي تضم الى جانبهما المنتخبين السوري والسنغافوري.
وستتخلل المعسكر جرعات تدريبية منتظمة، تبدأ اليوم بواحدة صباحية بمركز اللياقة البدنية التابع لاتحاد الكرة، ويتبعها بأخرى مسائية على ستاد عمان، ينتظر أن تقام بمشاركة كافة العناصر التي ضمتها التشكيلة الخاصة بالمباراة، مع التحاق ثائر البواب محترف غاز ميتان الروماني والذي وصل عمان يوم أمس.
ويشدد المدير الفني على أهمية استثمار هذا المعسكر التدريبي، ضمانا لتوفير أعلى درجات الجاهزية، إضافة الى تحفيزه الدائم للاعبين بضرورة عدم الاستهانة بالمباراة القادمة، واللعب وفق مفهوم تحقيق الفوز الذي يسهم بتعزيز جوانب عدة سواء المعنوية او الرقمية، من خلال تحسين الوضع الحالي للمنتخب الوطني على سلم التصنيف الدولي.
الى ذلك، تواصلت أمس تحضيرات المنتخب عبر تدريب أقيم صباحا على ستاد عمان، وبمشاركة 25 لاعبا من أصل 26 هم: لؤي العمايرة، محمد الشطناوي، شريف عدنان، أحمد عبدالستار، يوسف الرواشدة، صالح الجوهري، مهدي علامة، أحمد أبو كبير، أنس بني ياسين، إحسان حداد، انس جبارات، عيسى السباح، عدي زهران، عدنان عدوس، ركان الخالدي، بهاء عبدالرحمن، حاتم عقل، محمود زعترة، منذر أبو عمارة، رجائي عايد، طارق خطاب، محمد الدميري، ثائر البواب، مصعب اللحام، محمد مصطفى وسعيد مرجان، فيما سبق للمدير الفني وأن قرر إراحة مجموعة من المحترفين والإبقاء على المجموعة ذاتها التي رافقت المنتخب خلال رحلته الأخيرة أمام عمان وسنغافورة، فيما سيغيب أحمد هايل لاعب العربي الكويتي عن لقاء سورية بداعي الإيقاف.

التعليق