طيار: "كوكاكولا" تدعم مشاريع تخدم المجتمع المحلي

تم نشره في الأحد 2 آذار / مارس 2014. 12:00 صباحاً
  • مدير الشؤون العامة والاتصالات في شركة كوكاكولا الشرق الأوسط أنطوان طيار - (من المصدر)

ديما محبوبة

عمان- أكد مدير الشؤون العامة والاتصالات في شركة كوكاكولا الشرق الأوسط أنطوان طيار، أهمية المشاريع التي تخدم المجتمع، منوها إلى أن كوكاكولا تدعم العديد من هذ المشاريع عن طريق شركائها مؤسسة إنجاز العرب، ومؤسسة التعليم من أجل التوظيف، إذ منحت جائزة العام الحالي لطلاب الجامعة الأردنية، عن مشروع استخدام الطاقة البديلة لتوفير الطاقة "warm light".
وقال طيار، في حديث إلى "الغد"، إن تفوق مشروع طلاب الجامعة الأردنية، على المشاريع الأخرى "الـ43 مشروعا التي تقدم بها الطلاب، جاء لاستثمارهم كافة الإمكانات التي تقدمت للطلاب، من أوقات عمل وميزانية بسيطة، وتقديم البرنامج، إلى استثتمار طاقاتهم كاملة، إذ تفوق الفريق الأردنيفي مختلف المعايير، منوها إلى أن المشاريع التي تقدمت تعبر عن النجاح، لأن عمل الطلاب في مجتمعاتهم نجاح بحد ذاته.
وقال طيار "نحن في كوكا كولا نؤمن بأهمية الشراكة، والتنمية المستدامة في المجتمعات المحلية، فالأعمال لا تزدهر، إلا بازدهار المجتمع كاملا، خصوصا أن الشركة موجودة في 207 دول حول العالم، إذ إن التنمية تكون متواجدة حول الأعمال الاجتماعية التي تقوم بها الشركات الخاصة".
ولفت طيار إلى أن "الخطة اليوم هي الاستثمار في البشر للقيام بأعمال ناجحة، لذا كوكاكولا شريك للتنمية المحلية المستدامة في المجتمعات المتواجدة فيها".
كما وسلط الضوء على مبادرة "أمواج الفرح" وكيفية خدمتها للمجتمعات المحلية، مضيفا "أمواج الفرح، فكرة موجهة إلى طلاب الجامعات المؤهلين، ليكونوا قادة في مجتمعاتهم ومؤسساتهم التجارية، وبعض المراكز السياسية المتقدمة، لذا من المهم تدريبهم على الاستثمار في المجتمعات المحلية".
والفكرة من إطلاق "أمواج فرح" هي مساعدة الطلاب على إيجاد دور إيجابي في تنمية مجتمعاتهم، من خلال مشاريع يقومون بها عبر الاستثمار في المجتمع المحلي.
وأشار إلى أن الطلاب يجتمعون حول فكرة تمثل تحديا أو ضرورة لمجتمعاتهم، ويجربون خلال ستة أسابيع بالتعاون مع مدربيهم، على إيجاد حلول لهذه المشاكل، وبعد ستة أسابيع يقوم المشاركون من الدول الست حول العالم وهي "الأردن، لبنان، فلسطين، السعودية، البحرين، الإمارات العربية المتحدة"، بعرض مشاريعهم".
وقال طيار" كان لدينا 725 طالبا، تقدموا بـ43 مشروعا، وفازت الأردن عبر الجامعة الأردنية بالمرتبة الأولى، بمشروع عن استخدام الطاقة البديلة، لتوفير الطاقة".
ولفت إلى أن كوكاكولا تعكف على متابعة الطلاب بعد الانتهاء من مشاريعهم من خلال تقديمها التمويل اللازم، في حين أن "إنجاز العرب"، وهي المؤسسة المسؤولة عن متابعة المشاريع وتنفيذها، للتأكد من تطبيق المشاريع وتنفيذها على أرض الواقع لتستفيد منها المجتمعات المحلية لهؤلاء الطلاب، مؤكدا أن الطلبة لا يحصلون على التمويل، إلا بتقديم خطة عمل عن آلية تنفيذ هذا المشروع.
وأكد أن مؤسسة كوكا كولا هي الذراع الخيرية لشركة كوكا كولا، وبالتالي فهي غير مسؤولة عن توظيف الطلاب، أو إيجاد فرص عمل لهم، إنما يمكن أن تفتح الباب لهم من خلال شركة كوكا كولا الأردن، مع الجامعات للبحث عن طلاب متميزين لغايات التوظيف، مؤكدا أن فكرة "أمواج فرح" غير تجارية.
وشدد على أن "القطاعات متروكة لحرية الشباب، ولا تحدد المؤسسة أي قطاع يتنافس عليه الطلاب"، لكنها مبنية على تحد معين يواجهه الطلاب في مجتمعاتهم، مثل المياه، أو الصحة، أو البيئة، ومساعدة المحتاجين، أو اليتامى والأقل حظا، أو ذوي الإعاقة".
وعن الخطة المستقبلية للمشروع يقول طيار" بدأ المشروع بـ 200 طالب في عشر جامعات، في أقل من عامين ونصف أصبح حوالي 750 طالبا في 43 جامعة، ما يعني تضاعف العدد في كل عام، والهدف الوصول إلى أكبر عدد ممكن من الدول العربية، والخطة الآن التوسع إلى العراق".

[email protected]

@dimamahboubeh

التعليق