مؤسسة المتقاعدين العسكريين في الطفيلة تحتفل بيوم الوفاء

تم نشره في الاثنين 3 آذار / مارس 2014. 12:00 صباحاً

فيصل القطامين

الطفيلة – احتفلت مؤسسة المتقاعدين العسكريين والمحاربين القدماء في محافظة الطفيلة أمس بيوم الوفاء الوطني، بالتعاون مع مكتب المؤسسة الاقتصادية للمتقاعدين العسكريين.
وأكد المتحدثون في الاحتفال الذي رعاه محافظ الطفيلة أحمد جرادات، دور المتقاعدين العسكريين في بناء ونهضة الوطن، مثمنين دور الهاشميين في بناء الوطن ورعاية المتقاعدين، برفع سوية معيشتهم وتقديم الدعم اللازم لمؤسستهم الاقتصادية والاجتماعية ما ساهم في تحسين واقعهم المعيشي والاجتماعي.
وعبرالمحافظ جرادات عن اعتزازه برجال القوات المسلحة من العاملين والمتقاعدين الذين ساهموا في بناء نهضة الوطن بأروع البطولات في ميادين الكرامة والرجولة والوفاء وقدم روحه من أجل الوطن.
ولفت إلى مبادرات القائد الأعلى جلالة الملك عبدالله الثاني العديدة ومنها تكريم المتقاعدين العسكريين لما بذلوه من ذود وحماية لأمن واستقرار هذا الوطن.
وأشار إلى الاهتمام الملكي بالمتقاعدين العسكريين القدماء وهو جزء مهم من اهتمامات القائد بالقوات المسلحة والأجهزة الأمنية. وقال مدير مكتب المؤسسة في الطفيلة العقيد المتقاعد إبراهيم الفراهيد، إن احتفالنا بيوم الوفاء للمتقاعدين العسكريين يعتبر وسام فخر تتزين به صدورنا وحافزا وداعما لنا بأن نستمر في التضحيات لأجل الوطن ولقيادته الهاشمية.
وأضاف أن المؤسسة الاقتصادية العسكرية جاءت وفق رؤية جلالته لتقديم كل ما يمكن وضمن الإمكانات للمنتسبين لها لتمتد مشاريعها على الثرى الأردني الطهور، مشيرا الى أن عدد المنتسبين للمكتب من الطفيلة بلغ 2260 منتسبا إلى جانب المنتسبين لصندوق التكافل الاجتماعي وعددهم حوالي 369  متقاعدا.
وأكد العقيد المتقاعد عودة السوالقة أن المحاربين القدماء هم منارات في معالم الطريق ونجوم مضيئة في سماء الوفاء وأنهم على العهد مع الوطن والقيادة الهاشمية المظفرة، مستعرضا المكارم التي طالت هذه القطاع المهم ومنها زيادة قيمة قرض الإسكان. وشاركت فاعليات عديدة في الحفل كفرقة جامعة الطفيلة التقنية وفرقة جبال الطفيلة، كما ألقى الشاعر عارف المرايات قصيدة شعرية تغنت بالوطن والقائد وعبرت عن تضحيات الجيش العربي الأردني في الدفاع عن الوطن.

التعليق