المجالي: متفائلون بمؤشرات "الفوسفات" مع بدء تشغيل مشروعين استراتيجيين

تم نشره في الأربعاء 5 آذار / مارس 2014. 12:00 صباحاً

عمان - الغد- أعرب رئيس مجلس إدارة شركة مناجم الفوسفات الأردنية المهندس عامر المجالي عن تفاؤله بأن تتحسن مؤشرات الشركة “بشكل إيجابي” في العام الحالي 2014، يدعمها بدء تصدير مواد الفوسفات الخام إيذانا بتشغيل أول مصنع مشترك في إندونيسيا، وتوقيع اتفاقية لإنشاء مصنع آخر في الجزيرة.
وقال المجالي في تصريح أصدرته الشركة أمس، إن أول شحنة من الفوسفات الخام غير التجاري في طريقها للموانئ الأندونيسية حيث سيبدأ تشغيل مشروع بتروجوردان ابدي، الذي تم تنفيذه بشراكة بين الفوسفات الأردنية وبتروكيميا الاندونيسية لإنتاج حامض الفسفوريك، منتصف العام الحالي.
وأشار إلى أن التفاؤل يعود لاسباب محلية؛ حيث سيتم في شهر أيار (مايو) المقبل الافتتاح الرسمي لمصنع شركة الاسمدة الاردنية الهندية (جيفكو) لإنتاج نصف مليون طن سنويا من حامض الفسفوريك حيث يستهلك سنويا نحو 8ر1 مليون طن سنويا من نوعيات الفوسفات الخام غير التجارية التي ينتجها منجم الشيدية، “وتسويق إنتاج المصنع مضمون بالكامل من قبل الشركاء”.
يذكر أن التقارير الدولية أشارت إلى بداية المسار الصاعد في الطلب على منتجات الاسمدة العالمية وبالتالي ارتفاع اسعارها؛ حيث ذكر تقرير حديث للجمعية الدولية لصناعات الأسمدة ( IFA) أن سوق الفوسفات العالمي استقر بعد سنة صعبة مرت على كافة الشركات المنتجة.
وقال تقرير الايفا إن التوقعات للعام 2014  تبدو إيجابية، وهو ما يتوافق مع توقعات رئيس مجلس الإدارة المهندس المجالي بأن الظروف المحلية والخارجية الصعبة التي شهدتها الشركة في العام 2013 انتهت وستبدأ معها السوق دورة جديدة.
يشار إلى أن وكالة رويترز للأنباء أكدت ان أوضاع شركات الفوسفات في العالم، ومن بينها الأردنية، في تحسن، ودللت على ذلك من خلال نقص العرض من الفوسفات، وبالأفاق الايجابية  للشركات التي اعتمدت سياسة حصيفة  خلال العام  بمراكمة مخزونها انتظارا لفرصة سعرية أفضل في الأسواق العالمية، “كما  فعلت إدارة  شركة مناجم الفوسفات
الأردنية”.
وتوقعت صحيفة الايكونوميست إلى جانب مؤشرات السوق الخليجية للاسمدة، أن تشهد الاسعار ارتفاعا متدرجا متوازنا “وليس بشكل طفرة الاسعار التي شهدتها الاسواق في 2008”.
يشار الى أن  الإدارة  التنفيذية الجديدة لشركة مناجم الفوسفات الأردنية كانت أولت اهتماما استثنائيا للسوق الهندية وأعادت في النصف الثاني من 2013 حالة التوازن لأسواقها التقليدية والجديدة.
وكان المهندس المجالي قد أكد أن الشركة بدأت بإقامة شراكات مع أبرز دول الاستهلاك للفوسفات الأردني وأولها الشركة الهندية الأردنية لإنتاج حامض الفوسفوريك التي اصبحت مملوكة بالكامل لشركة مناجم الفوسفات الاردنية، ثم الشركة اليابانية الاردنية وحصة الفوسفات فيها 70 بالمئة من رأس المال.

التعليق