مصدر حكومي يرجح البدء بتنفيذ مشروع "بورتو البحر الميت" منتصف الشهر الحالي

تم نشره في الأربعاء 5 آذار / مارس 2014. 12:00 صباحاً

طارق الدعجة

عمان- رجح مصدر حكومي مطلع أن يتم البدء بتنفيذ مشروع بورتو البحر الميت منتصف الشهر الحالي، بكلفة تصل إلى 250 مليون دولار.
وأوضح المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن هويته لـ"الغد"، أن الحكومة من خلال هيئة المناطق التنموية وافقت على مخططات المشروع ليتم خلال الشهر الحالي بدء تنفيذ المشروع على مساحة 800 ألف متر مربع على شاطئ البحر الميت.
وقال المصدر ان الموافقة على البدء بتنفيذ المشروع جاءت بعد التوصل الى اتفاق بين هيئة مفوضي المناطق التنموية والحرة والمستثمر بعد تحويل جزء من الارض الى تصنيف تجاري مقابل دفع مبلغ 900 ألف دينار، بدل تراخيص ورسوم.
وأكد المصدر أن تنفيذ المشروع سيشكل رافعة كبيرة للمنتج السياحي في البحر الميت وسيعمل على توظيف أكثر من 3 آلاف عامل مع انجاز المشروع.
يشار إلى أن مجموعة عامر جروب القابضة فازت بعطاء تنفيذ وتطوير هذا المشروع خلال فترة خمس سنوات بعد الموافقة على المخططات.
ويتألف المشروع من فندق خمس نجوم وشقق وفلل تدار فندقيا تشكل بمجملها حوالي 3000 غرفة فندقية ومول تجاري وعددا متنوعا من المرافق السياحية والتجارية تشمل مطاعم وكافيهات وحمامات سباحة ومنتجعا صحيا عالميا وملاعب رياضية مختلفة.
ويعتبر البحر الميت من أهم المواقع السياحية في المملكة وشهد اقبالا من مستثمرين عرب خلال العقد الماضي وخاصة في مجال الفنادق.
وتستثمر المجموعة في المجالات العقارية والسياحية وسلاسل المطاعم والمراكز التجارية ومن بين مشروعاتها سلسلة منتجعات بورتو في مصر وسورية إضافة إلى مراكز تسوق وفندقين خمس نجوم.
واعتبر المدير التنفيذي لمجموعة عامر للاستثمارات، صلاح عبد الحكيم عامر، في تصريحات سابقة أن مشروع "بورتو البحر الميت" الذي بدأت الشركة بتنفيذ تصاميمه أضخم مشروع سياحي متكامل بالمنطقة، متوقعا الانتهاء منه بحلول العام 2019.
وأضاف ان المجموعة تحرص على استخدام مبادئ حفظ الطاقة في الكهرباء واستهلاك الوقود وكفاءة الطاقة في المشروع، اضافة لإنشاء محطة تنقية مياه في المشروع باستخدام وسائل ومعدات حديثة تضمن الاستغلال الأمثل للمياه في مرافقه، وسيوفر المشروع دعما إضافيا للمجتمع المحلي والمشروعات الوطنية ذات العلاقة، مثل مشروعات المسؤولية الاجتماعية من خلال الوقف الخيري الذي تمتلكه المجموعة.

[email protected]

[email protected]

التعليق