الناصر: المعايير الدولية للجفاف لا تنطبق على الحالة الأردنية للموسم الحالي

رفع جلسة "النواب" بعد 55 دقيقة لفقدان النصاب.. والطراونة يعتذر للشعب

تم نشره في الخميس 6 آذار / مارس 2014. 12:00 صباحاً
  • همس بين رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة ووزير التنمية السياسية خالد الكلالدة على منصة الرئاسة أمس - (تصوير: أمجد الطويل)
  • النائب هند الفايز تتبادل الحديث مع زميل لها خلال جلسة النواب أمس - (تصوير: أمجد الطويل)
  • النائب خليل عطية يستمع إلى زميله ابراهيم العطيوي على هامش جلسة أمس - (تصوير: أمجد الطويل)

جهاد المنسي

عمان - بعد 55 دقيقة من بدئها، اضطر رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة الى رفع جلسة مجلس النواب امس بسبب فقدان النصاب، قائلا في اعتذار له من الشعب الاردني لفقدان النصاب، "لا أستطيع الاستمرار والتصويت في الجلسة بسبب تسرب النواب خارج القبة وفقدان الجلسة لنصابها".
وحث الطراونة الامانة العامة العامة للمجلس على نشر اسماء النواب المتغيبين "لترسيخ الجدية لديهم" في حضور جلسات مجلسهم.
وجاء اعلان فقدان الجلسة لنصابها اثناء مناقشة المجلس للقانون المؤقت للزراعة الذي اخذ من وقت المجلس 4 جلسات متتالية، انجز النواب خلالها 20 مادة منه فقط، من اصل حوالي 70 مادة.
وكان للنائب مجحم الصقور خلال الجلسة موقف متشدد من القانون المؤقت للزراعة، دفعه الى الانسحاب من الجلسة احتجاجا، باعتباره قانونا "ظالما" ولا يخدم المزارعين، مطالبا بإعلان حالة الجفاف.
كما طالب نواب كثر خلال مداخلاتهم "الحكومة بالإسراع في إعلان حالة الجفاف للموسم الحالي". 
مطالبات النواب تلك دفعت وزير المياه وزير الزراعة بالوكالة حازم الناصر الى التدخل، معلنا "أن إعلان حالة الجفاف له معايير دولية، وستقوم الوزارة بالنظر إن كانت هذه المعايير تنطبق على حالة هذا العام ام لا"، مشيرا الى انه "لا يمكن اعلان حالة الجفاف على اية حال قبل 21 الشهر الحالي"، وهذا التوقيت لم نصل اليه حتى الآن.
وأوضح ايضا ان من متطلبات اعلان حالة الجفاف ان يكون الهطول المطري أقل من 25 %، وهذا الشرط لم يتحقق لأن نسبة الهطول بلغت حتى الآن 31 %، كما ان اعلان حالة الجفاف يتطلب وجود ظاهرة "لنفوق المواشي وهذا ايضا لم يتم رصده".
وأكد الناصر انه "يقر ان هذا الموسم جاف، ولكن المعايير الدولية لا تنطبق على حالة هذا العام".  
وفي بداية الجلسة، طالب النائب عوض كريشان، بالإفراج عن الموقوفين، كما طالب بإنشاء بنك للدم في مستشفى معان الحكومي.. ووصف من جانب آخر "مخالفات السير الكثيرة بأنها جباية".
بدوره، اشاد النائب عبدالهادي المحارمة بجهود رجال القوات المسلحة العاملين على الحدود الاردنية- السورية، ودورهم في حماية الحدود وتأمين دخول آمن للاجئين السوريين، فيما اشار النائب ياسين بني ياسين الى الوضع المتردي للموسم الزراعي والخسائر التي لحقت بهذا القطاع جراء الجفاف، مشددا على اهمية دعم القطاع الزراعي.

[email protected]

[email protected]

التعليق