خبراء يربطون التراجع بخروج " بنك اتش.إس.بي.سي" من السوق المالي

19.1 مليون دينار انخفاض صافي الاستثمار غير الأردني في بورصة عمان بنهاية شباط

تم نشره في السبت 8 آذار / مارس 2014. 12:00 صباحاً
  • مستثمرون يراقبون حركة الأسعار في بورصة عمان - (تصوير: محمد أبو غوش)

يوسف ضمرة

عمان – انخفض صافي الاستثمار غير الأردني نهاية شباط (فبراير) الماضي، بمقدار 19.1 مليون  دينار، مقارنة مع ارتفاع قيمته 11.3 مليون دينار لنفس الفترة من العام 2013
وربط محللون الانخفاض في بورصة عمان وخروج " بنك اتش.إس.بي.سي "/الأردن، مفضلين عدم ذكر اسمائهم.
وفي نهاية ايار (مايو) المقبل سيكون " بنك اتش.إس.بي.سي "/الأردن قد غادر المملكة تماما، في أعقاب عملية استحواذ قام بها بنك الاستثمار العربي،سيما وان البنك المستحوذ عليه يعد الحافظ الأمين لأغلب المحافظ والصناديق الاستثمارية الأجنبية؛ حيث يمتلك أوراقا مالية تقدر قيمتها بنحو 700 مليون دولار.
غير أن مجلس مفوضي هيئة الأوراق المالية وافق في 25 شباط (فبراير) الماضي ،على منح بنك ستاندرد تشارترد ترخيصا لممارسة أعمال الحفظ الأمين في محاولة منه لتوفير حافظ امين عالمي للحيولة دون حدوث فراغ في خدمات الحفظ الأمين.
وقال رئيس هيئة الأوراق المالية، محمد صالح الحوراني، "إن إصدار ترخيص جديد لبنك ستاندرد تشارترد يأتي لتلبية طلبات كافة المحافظ والصناديق الأجنبية العالمية".
ولفت الحوراني، في تصريح سابق لـ"الغد"، إلى أن الحافظ الأمين (بنك ستاندرد تشارترد) يعد إضافة لخدمات الحفظ الأمين في المملكة، سيما وأنه يتواجد في أكثر من سوق مالي عبر تقديمه تلك الخدمة.
ومدرج بنك ستاندرد تشارترد في بورصة لندن وهونج كونج، ويعد من بين الشركات الـ 25 الأولى في مؤشر الفاينانشال تايمز من حيث رسملة السوق.
وأظهرت الإحصاءات الصادرة عن بورصة عمان بأن قيمة الأسهم المشتراة من قبل المستثمرين غير الأردنيين منذ بداية العام و حتى نهاية شهر شباط 2014 قد بلغت 85.1 مليون دينار مشكلة ما نسبته
15.6 % من حجم التداول الكلي، في حين بلغت قيمة الأسهم المباعة من قبلهم لنفس الفترة 104.2 مليون دينار.
واشار الحوراني الى أن الهيئة سبق وان منحت تراخيص لنحو 15 حافظ أمين خلال الفترات الماضية.
وبدأ العمل بنظام الحافظ الامين "Custodian System" اعتباراً بداية 2006، وذلك لتفعيل دور الحافظ الأمين في السوق؛ حيث يقوم الحافظ الأمين باستخدام نظام المركز الإلكتروني الخاص به لتعريف عملائه وفتح حسابات لهم، وحفظ الأوراق المالية الخاصة بهم، وتحويل الأوراق المالية المودعة بين الحسابات، إضافة إلى الاستفسار عن حركة وأرصدة عملائه من الأوراق المالية، وتسليم الأوراق المالية إلى الوسيط المالي البائع واستلام الأوراق المالية من الوسيط المشتري وذلك نيابة عن عملائه.
 أما بالنسبة للقيمة الإجمالية لعمليات شراء المستثمرين غير الأردنيين، فقد بلغت قيمة عمليات شراء العرب منذ بداية العام و حتى نهاية شهر شباط 2014 حوالي 61.6 مليون دينار شكلت ما نسبته 72.4 % من إجمالي قيمة شراء غير الأردنيين  في حين بلغت قيمة عمليات شراء غير العرب 23.5 مليون دينار شكلت ما نسبته 27.6 % من إجمالي شراء غير الأردنيين. و بالنسبة للقيمة الإجمالية لعمليات بيع المستثمرين غير الأردنيين فقد بلغت قيمة عمليات بيع العرب 60.6 مليون دينار شكلت ما نسبته 58.1 % من إجمالي قيمة عمليات بيع غير الأردنيين، في حين بلغت قيمة عمليات بيع غير العرب 43.6 مليون دينار، شكلت ما نسبته
41.9 % من إجمالي قيمة بيع غير الأردنيين.
 كما أظهرت الإحصاءات الصادرة عن البورصة بأن قيمة الأسهم المشتراة من قبل المستثمرين غير الأردنيين والتي تمت من خلال التداول في بورصة عمان خلال شهر شباط قد بلغت 47.3 مليون دينار مشكلة ما نسبته 20.3 % من حجم التداول الكلي، في حين بلغت قيمة الأسهم المباعة من قبلهم 62.4 مليون دينار، وبذلك يكون صافي الاستثمار الأجنبي قد انخفض بمقدار 15.0 مليون دينار خلال شهر شباط.
وقالت بورصة عمان في بياناتها "أصبحت نسبة مساهمة غير الأردنيين في الشركات المدرجة في البورصة في نهاية شهر شباط 2014 حوالي 49.5 % من إجمالي القيمة السوقية، حيث شكلت مساهمة العرب
36.5 %، في حين شكلت مساهمة غير العرب 13.0 % من إجمالي القيمة السوقية للبورصة".
وأضافت " أما من الناحية القطاعية، فقد بلغت نسبة مساهمة غير الأردنيين في القيمة السوقية للشركات المدرجة في بورصة عمان في نهاية شهر شباط 2014 والتابعة للقطاع المالي 54.7 %، ولقطاع الخدمات 27.9 %، ولقطاع الصناعة 51.3 %".

Yousef. [email protected]

 

التعليق