خطوات إضافية على طريق تقسيم أوكرانيا وأوباما يفرض عقوبات على موسكو

تم نشره في السبت 8 آذار / مارس 2014. 12:00 صباحاً - آخر تعديل في الثلاثاء 13 أيار / مايو 2014. 04:54 مـساءً
  • قطعة من البحرية الروسية تدخل ميناء سيفاستوبول في شبه جزيرة القرم أمس -( رويترز)

عواصم - سرعت واشنطن من محاولاتها اعاقة او تأخير انفصال شبه جزيرة القرم عن اوكرانيا وإعلان ولائها لموسكو، فقد أعلن البيت الأبيض، امس، أن الرئيس الأميركي باراك أوباما تحدث مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لمدة ساعة عن الوضع في أوكرانيا وحثه على انتهاج الحل الدبلوماسي.
وقال البيت الأبيض إن أوباما عرض على بوتين تسوية تتضمن عودة القوات الروسية لقواعدها وإجراء مباحثات مباشرة مع أوكرانيا.
وأضاف أن الرئيس الأميركي أبلغ بوتين أن التحركات الروسية في القرم تعد انتهاكا لسيادة أوكرانيا.
وأضاف البيت الأبيض في بيان أن "الرئيس أوباما قال إنه يمكن تسوية الوضع بطريقة دبلوماسية، وبما فيه مصلحة روسيا ومصلحة الشعب الأوكراني والأسرة الدولية".
وأوضح البيان أن أوباما كرر مرة جديدة "مطلبه إجراء محادثات مباشرة بمساعدة الأسرة الدولية" بين روسيا وأوكرانيا ونشر "مراقبين دوليين للتأكد من أن الأوكرانيين، بما فيهم الأقلية الروسية محميون ، وعودة القوات الروسية إلى ثكناتها".
وتابع أن "الأسرة الدولية يمكنها مساعدة الشعب الأوكراني على الاستعداد للانتخابات في شهر أيار( مايو)".
وأشار أخيراً إلى أن وزير الخارجية جون كيري سيواصل محادثاته مع نظيره الروسي سيرغي لافروف ومع الحكومة الأوكرانية ومع الشركاء الدوليين الآخرين من أجل التقدم نحو هذه الأهداف.
ومن جهته، قال بيان للكرملين إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين صرح بأنه لا تزال هناك خلافات بين روسيا والولايات المتحدة في تقييمهما للأزمة في أوكرانيا.
وقال بوتين في بيان، أمس، إن سلطات كييف الجديدة التي وصلت إلى الحكم في انقلاب غير دستوري فرضت "قرارات غير شرعية على الإطلاق على مناطق شرق أوكرانيا وجنوبها الشرقي والقرم".
وأضاف بوتين قوله: "لا تستطيع روسيا أن تتجاهل طلبات المساعدة في هذا الشأن، وهي تتصرف على هذا الأساس بما يتفق تماماً والقانون الدولي".
إلى ذلك، اعتبر وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، في روما، أن "القرم هي أوكرانيا"، داعياً إلى مواصلة الحوار مع روسيا من أجل "عودة الوضع إلى طبيعته في أوكرانيا".
وقال كيري، خلال مؤتمر صحفي، على هامش مؤتمر دولي حول ليبيا، إن "القرم جزء من أوكرانيا، القرم هي أوكرانيا".
وأضاف "نحن ندعم وحدة أراضي أوكرانيا، والحكومة الأوكرانية يجب أن تكون طرفاً في أي قرار".
 الى ذلك  تواجه اوكرانيا مخاطر التفكك، بعدما صوت برلمان القرم المحلي لصالح الانضمام الى روسيا، وأعلن عن تنظيم استفتاء حول هذا القرار، في تصعيد خطير لأسوأ ازمة بين روسيا والغرب منذ الحرب الباردة.
وأعلن رئيس مجلس النواب "الدوما"، امس، ان البرلمان الروسي سيحترم "الخيار التاريخي" للقرم في الاستفتاء، الذي ستجريه حول الحاق شبه الجزيرة الاوكرانية بروسيا.
وقال سيرغي ناريشكين، خلال لقاء في موسكو مع وفد من البرلمان المحلي في القرم، "سنحترم القرار التاريخي لشعب القرم"، وأضاف "سندعم الخيار الحر والديمقراطي لسكان القرم".
وكان البرلمان المحلي في القرم، الذي يهيمن عليه الموالون للروس، طلب من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الحاق شبه الجزيرة الاوكرانية بروسيا، وأعلن عن تنظيم استفتاء في 16 آذار (مارس) للمصادقة على ذلك.
وقال الرئيس الاميركي باراك اوباما، ان "الاستفتاء المقترح حول مستقبل القرم ينتهك الدستور الاوكراني، والقانون الدولي وأي بحث حول مستقبل اوكرانيا يجب ان يشمل الحكومة الشرعية" للبلاد.
وجاء ذلك بعد اعلان حكومته عن فرض قيود على تأشيرات الدخول ردا على "انتهاك روسيا وحدة اراضي اوكرانيا".
وكان الاتحاد الاوروبي ندد، بموقف روسيا من الازمة الاوكرانية، وحذر من انه يحضر لفرض عقوبات محددة الاهداف خلال ايام اذا لم تنضم موسكو الى جهود السلام.
وفي ختام قمة طارئة في بروكسل، اتفق قادة الدول الاتحاد الاوروبي على سلسلة عقوبات تدريجية من ثلاث مراحل تبدأ بوقف فوري للمحادثات حول تسهيل تأشيرات الدخول للروس، وكذلك محادثات حول اتفاق اقتصادي جديد.
لكن مع سيطرة القوات الروسية فعليا على القرم، المنطقة التي تقيم فيها غالبية من اصول روسية وهي مقر اسطول البحر الاسود التابع للكرملين، فإن التهديد بانقسام اوكرانيا يبدو فعليا اكثر من اي وقت مضى منذ ان حصل بوتين على موافقة البرلمان من اجل استخدام القوة في اوكرانيا، الجمهورية السوفيتية السابقة. وتشدد روسيا على انها تريد حماية المتحدرين منها من هجمات القوميين المتشددين، الذين يحظون بدعم السلطات الجديدة الموالية للاتحاد الاوروبي في كييف.
وسبق أن ندد بوتين بوصول القادة الانتقاليين الى السلطة باعتباره "انقلابا غير دستوري".
وتزايدت حدة التوتر في اوكرانيا حين وافق مجلس مدينة سيباستوبول، حيث مقر اسطول البحر الاسود الروسي، على ان يصبح "ضمن الاتحاد الروسي" مع مفعول فوري.
وستنظم شبه جزيرة القرم استفتاء في 16 اذار( مارس )حول إلحاقها بروسيا.
وباشرت السلطات الجديدة في كييف، التي وصلت الى الحكم اثر ثلاثة اشهر من الاحتجاجات ضد الرئيس المعزول فيكتور يانوكوفيتش الذي كان مدعوما من الكرملين وأوقعت مئة قتيل، اجراءات لحل برلمان القرم.
وأعلنت الشرطة الدولية "الانتربول"، امس، ان السلطات الاوكرانية طلبت منها اصدار "مذكرة حمراء" بحق الرئيس الاوكراني المخلوع بتهمة "استغلال السلطة والقتل".
و"المذكرة الحمراء" هي طلب توقيف بهدف تسليم اشخاص ملاحقين بموجب مذكرة اعتقال او قرار قضائي صادر عن البلد الذي يطالب باستردادهم.
وتنشر هذه المذكرة في الدول الـ190 الاعضاء في الانتربول. وقالت الانتربول ان مكتب الشؤون القانونية للمنظمة الدولية للشرطة يدرس الطلب حاليا.
وفي نيويورك، طلبت الولايات المتحدة، في ختام اجتماع جديد غير مثمر لمجلس الامن الدولي  من موسكو، تسهيل دخول مراقبين دوليين الى القرم.
وقالت السفيرة الاميركية سامانتا باور للصحفيين، بعد الاجتماع المغلق الذي استغرق ساعتين، "نطلب من روسيا السماح بدخول مراقبين من منظمة الامن والتعاون في اوروبا والأمم المتحدة الى كل اوكرانيا بما في ذلك القرم". واضطر اربعون مراقبا من منظمة الامن والتعاون في اوروبا للعودة،، بعدما منعهم مسلحون من دخول القرم .
وعقد مجلس الامن، اجتماعه الرابع  حول الازمة الاوكرانية، بطلب من بريطانيا اساسا لمناقشة الحادث الذي تعرض له موفد الامم المتحدة روبرت سيري في شبه الجزيرة الاوكرانية واجبره على اختصار زيارته. -( وكالات)

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الازمات الدولية (د. هاشم الفلالى)

    السبت 8 آذار / مارس 2014.
    إنه قد يكون هناك الكثير من تلك العوامل الضرورية التى تعمل من اجل تحقيق الانجازات الحضارية المنشودة، والتى تعالج المشكلات التى قد تتواجد او تظهر نظرا لما قد اصبح هناك من تلك التطورات التى حدثت مؤخرا فى ايا من تلك المجالات والميادين، والسير فى الطريق الذى يحقق افضل ما يمكن من تلك المعالجات بالاسلوب الحضارى وما يؤدى إلى تحقيق ما يساعد على القيام بافضل ما يمكن من مهام وفقا للمواصفات التنافسية التى فيها ما يمكن مواجهة مختلف الظروف والمتغيرات والتى قد تحدث لأية من الاسباب المعروفة والمجهولة.

    إن المنطقة تمر بمرحلة فريدة فى تاريخها الحديث، حيث انه اصبح هناك تلك الظاهرة الجديدة على الشعوب بان تختفى الحوارات السياسية البناءة، و ان يصبح هناك العنف الذى لا يورد إلا الهلاك والدمار والرفض والاستنكار والتنديد. إن المنطقة كانت تعيش فى هدوء واستقرار من حيث التفاهم فيما بين القيادات والقوى السياسية فى كيفية الممارسة السياسية الصحيحة، حيث انه كان هناك قضايا مشتركة من اجل انهاء نزاعات وصراعات مشتركة، فلم يعد هناك مثل تلك القضايا المشتركة، وحيث انه قد اصبح هناك الاستقلال السياسى الذى لم تستطيع القيادات السياسية والقوى السياسية المحايدة او المعارضة بان تتفق على النظام السياسيى الصحيح الذى يضمن لها السير فى المسار الحضارى الذى يحقق المصالح العامة بعيدا عن تلك الفوضى السياسية والانفلات الامنى الذى حدث ويحدث ويؤدى إلى حدوث الخلل الكثير بل والهائل فى مستقبل المنطقة، وما يمكن بان يكون هناك من تلك الانعكاسات الخطيرة التى تتأثر بها المنطقة بالكثير من تلك المساوئ والسلبيات التى تتفاقم ولا يمكن بان يتم السيطرة عليها، وتحدث الكارثة، وهذا هو ما اصبح المشاهد فى عالمنا اليوم، والذى اصبح هناك تلك الاستغاثة بالدول الكبرى والمنظمات والهيئات والدولية بالتدخل من اجل السيطرة على الاوضاع، والسير فى المسار الصحيح وانهاء النزاعات والعمل على ايجاد الحلول والمعالجات الايجابية والفعالة التى تضمن الاستقرار والتخلص مما آلت إليه الامور والاوضاع من تدهور خطير.