ورشة في جامعة مؤتة تناقش واقع سوق العمل

تم نشره في الأربعاء 12 آذار / مارس 2014. 12:00 صباحاً

هشال العضايلة

الكرك - نظمت كلية إدارة الأعمال في جامعة مؤتة أمس، ورشة عمل حول “واقع سوق العمل الأردني” بمشاركة مختصين من مؤسسات رسمية وأهلية.
وناقش المشاركون في الورشة برعاية رئيس الجامعة رضا الخوالدة، العوامل المؤثرة محليا وإقليميا في سوق العمل الأردني.
وقالت رئيسة اللجنة التحضيرية للورشة فيروز الضمور “إن الورشة التي تنظمها الكلية ضمن خطتها تهدف لتوفير دراسة وافية حول سوق العمل الأردني”.
وأضافت الضمور “ان كلية إدارة الأعمال في جامعة مؤتة تتطلع الى المساهمة في تقديم الأفكار المناسبة لمواجهة المشاكل التي تواجه سوق العمل الأردني من خلال الخبرات المتوافرة لديها من أعضاء هيئة التدريس والباحثين”.
وأشارت الى أن الورشة تقدم دراسة وعرض واقع سوق العمل الأردني ومتطلباته وخصائصه ونقاط القوة والضعف فيه والصعوبات التي يواجهها.
ولفتت إلى وضع اقتراح باستراتيجيات للمواءمة بين مخرجات العمل والاحتياجات التدريبية. وبينت أن الورشة تتضمن الوقوف على دور القطاع الخاص كشريك مهم في توفير فرص العمل، إضافة الى زيادة الوعي بأهمية التوجه نحو التعليم المهني وبيان دور المؤسسات الحكومية والخاصة في توفيره.
ولفتت الى أهمية الورشة في صياغة رؤية مستقبلية للمواءمة بين سوق العمل الأردني والصعوبات التي يواجهها ومنها الهجرة القسرية ومخرجات التعليم والتضخم والبطالة. وناقشت الورشة على مدى جلستين أوراق عمل مقدمة من باحثين بعناوين “سوق العمل والترتيبات المؤسسية وسوق العمل” و”دور النقابات المهنية ودور البنوك في تمويل المشاريع الصغيرة وعلاقتها بسوق العمل الأردني” و”أثر لجوء العمالة السورية على السوق الأردني”، و”واقع التشغيل في محافظة الكرك”، و”أزمة سوق العمل في الأردن والتحديات المستقبلية”، و”واقع البطالة في سوق العمل” و”تمكين المرأة الأردنية لسوق العمل”. كما ناقشت الورشة “دور الشركات الوطنية للتدريب والتشغيل في إيجاد فرص العمل في قطاع الإنشاءات في الأردن”، و”تأثير النمو الاقتصادي على البطالة في الأردن في ظل قانون (اوكان)”.

[email protected]

[email protected]

التعليق