النادي الأهلي.. "فيكم الخير"

تم نشره في الخميس 13 آذار / مارس 2014. 12:00 صباحاً

د.ماجد عسيلة

لم تنل التحديات المالية الصعبة التي يواجهها النادي الأهلي أسوة بباقي الأندية الأردنية الأخرى من عزيمته، فالعراقة والأصالة التي تصطبغ بها بعض الأندية الأردنية، نظير ما تحمله من إرث تاريخي واكب مسيرة الدولة الأردنية، عبر العقود الماضية؛ تدعو القائمين عليها إلى التمسك وبقوة، بالقيم التي أسست لأجلها، والمعاني والرسائل التي التزمت بها مع بداية تأسيسها.
النادي الأهلي يمثل نموذجا مشرفا لهذه الأندية، صاحبة الإرث والقيم في العمل الشبابي والرياضي والاجتماعي، فرغم ما كابده صندوق النادي من تحديات صعبة، إلا أن أسرة الأهلي بقيت على قيمها وإرثها، والتي يأتي في مقدمتها، المسؤولية الاجتماعية نحو المجتمع المحلي بشكل خاص، والمجتمع الأردني بصورة عامة، فلم تتوقف مبادرات النادي الإجتماعية خلال الأعوام "العجاف"، فكان آخرها مبادرة أطلقها شباب النادي بعنوان "فيكم الخير"، وهي مبادرة نوعية موجهة لخدمة المجتمع من خلال فتح ملاعب ومرافق النادي لاستخدام المجتمع المحلي ومراكز الأيتام، وامتدت نحو خدمة دور العبادة والمرافق العامة، ليس في محيط النادي وحسب، بل في كافة أرجاء الوطن من شماله إلى جنوبه، فضلا عن توزيع طرود الخير وتقديم الإعانة للفئات المحتاجة.
هذه المبادرة ليست فقط في النادي الأهلي، بل هناك أندية كثيرة تقوم على ذات الرسالة، انسجاما مع رسالة تأسيسها الرياضية والثقافية والإجتماعية، دون مفاضلة لواحدة على الأخرى، وفي هذا السياق تسعى إدارة النادي، إلى العودة بقوة نحو واجهة العمل الرياضي الأردني، عبر عدد من الألعاب الرياضية التي اشتهرت بها، والتصقت الإنجازات بثوبها. نرفع القبعات للأندية التي تتمسك برسالتها المجتمعية، وحرصها على أن تكون مؤسسات وطنية لها رسالة خالدة، ونقول للنادي الأهلي: فيكم الخير.

[email protected]

التعليق