انطلاق أعمال مؤتمر الأردن الرابع للطرق والمرور في "الأردنية"

هلسة: الحكومة تطور شبكات الطرق بجميع تصنيفاتها لمواجهة تحديات النمو السكاني

تم نشره في الخميس 13 آذار / مارس 2014. 12:00 صباحاً

محمد الكيالي

عمان - قال وزير الأشغال العامة والإسكان المهندس سامي هلسة إن الحكومة عملت من خلال الوزارة على تطوير وتحديث شبكة الطرق في المملكة بجميع تصنيفاتها لمواجهة تحديات النمو السكاني وازدياد النشاط الاقتصادي وتفاقم الأزمات المرورية.
وأشار هلسة، مندوب رئيس الوزراء راعي مؤتمر الأردن الدولي الرابع للطرق والمرور، خلال رعايته حفل افتتاح أعمال المؤتمر أمس، والذي تنظمه شعبة الهندسة المدنية في نقابة المهندسين بالتعاون مع الجامعة الأردنية واتحاد الطرق الدولي ومعهد الطرق الأميركي، إلى أن الطرق في المملكة تعد ثروة وطنية وتخدم جميع القطاعات السياحية والزراعية والصناعية.
ولفت خلال حفل الافتتاح الذي أقيم على مدرج سعيد المفتي في كلية الهندسة بالجامعة الى أن مجلس البناء الوطني عمل على تبني الاتجاهات الحديثة في إصدار وتحديث العديد من الكودات الهندسية والأدلة وكتب المواصفات الخاصة بالطرق والجسور والسلامة العامة، بالشراكة مع نقابة المهندسين والمقاولين والقطاع الخاص والجامعات والمعنيين.
ونوه هلسة الى أن مجلس البناء الوطني قام مؤخرا بإصدار كودات هندسية للدراسات المرورية وتحديث أدلة السلامة المرورية على الطرق، وإصدار كودات الدراسات البيئية باللغتين العربية والإنجليزية، وكذلك أعمال استطلاع الموقع والأعمال المساحية للطرق تماشيا مع المستجدات التي طرأت بهذا الخصوص.
بدوره، قال نقيب المهندسين رئيس اتحاد المهندسين العرب عبدالله عبيدات إن النقابة عملت على تنظيم المؤتمر الأردني الأول لهندسة المرور والبيئة العام 1997، كما حرصت على تفعيل لجنة الطرق والمرور من خلال شعبة الهندسة المدنية، للقيام بالعديد من النشاطات العلمية من محاضرات وزيارات ودراسات ميدانية.
وأوضح عبيدات أن النقابة قامت بتأسيس ودعم ورعاية جمعية الطرق الأردنية بكل وسائل الدعم الممكنة للقيام بتحقيق أهدافها في تطوير أساليب وأنظمة الطرق ونشر الوعي المروري، وتفعيل دور المهندسين المتخصصين في هذا المجال ليكون الأردن مثالا يحتذى رغم قلة إمكاناته المادية واللوجستية وصعوبة تضاريسه الجيولوجية.
ونوه إلى أن النقابة أقامت خلال العام الماضي 590 دورة هندسية وعلمية في جميع محافظات المملكة، استفاد منها عشرة آلاف مهندس ومهندسة، كما أقامت 600 نشاط مختلف شارك فيه ما يزيد على عشرة آلاف مهندس ومهندسة.
من جانبه، قال رئيس شعبة الهندسة المدنية في النقابة المهندس خالد أبو رمان إن المؤتمر يشكل فرصة للاطلاع على آخر التطورات وتبادل الخبرات في مجال الطرق والمرور، لافتا إلى أن المؤتمر يستضيف 7 متحدثين رئيسيين من الولايات المتحدة الأميركية ونيوزيلاندا وأستراليا وقطر.
وأشار رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر الدكتور خير جدعان إلى أن المؤتمر يناقش 26 بحثا لمتخصصين من 13 دولة عربية وأجنبية.
ويناقش المؤتمر على مدار يومين 10 محاور حول الاستدامة في قطاع الطرق، والتمويل والتكلفة الإضافية في قطاع النقل، والاتجاهات الحديثة لإدارة الموجودات والبنية التحتية، وهندسة السلامة المرورية، إضافة إلى إدارة المخاطر، والتطورات والأولويات، والنقل في المدينة، والموجودات والتحديات، فضلا عن الأبحاث العلمية والاحتياجات البحثية لتقدم النقل والنهوض به، والاحتياجات العلمية في النقل العام، والمواد الإنشائية (التصميم والإنشاء)، إضافة الى نظام إدارة وصيانة الأرصفة.

mkayyali1980@

التعليق