فاعليات شعبية بالكرك: مشاريع في المحافظة تعاني الاهمال

تم نشره في الأحد 16 آذار / مارس 2014. 12:00 صباحاً

هشال العضايلة

الكرك– انتقدت فاعليات شعبية في محافظة الكرك ما اعتبرته " إهمالا وتهميشا" تعاني منه غالبية المشاريع التنموية في المحافظة.
وأكدت هذه الفاعليات في اجتماع عقد أمس، بملتقى الكرك للفاعليات الشعبية أن هناك مشاريع حيوية متعثرة بالكرك نتيجة للإهمال المتزايد وعدم شعور العديد من الجهات المعنية بالمسؤولية، ما يؤدي إلى تعطل المشاريع قبل الاستفادة منها.
واعتبرت أن ما يجري ينطوي تحت مظلة الفساد والإهمال بمصالح المواطنين ما يوجب المحاسبة على ذلك وفقا للقانون.
وأكد بيان صدر عقب الاجتماع باسم الملتقى أن "مشاريع خدمية وتنموية مهمة في محافظة الكرك، ينتظر تنفيذها من قبل الجهات المعنية منذ سنوات، ما تسبب بخسارة ملايين الدنانير، بالإضافة الى الأضرار التي لحقت بالمواطنين وتردي الخدمات المقدمة لهم في العديد من المرافق الصحية والتعليمية والطرق".
 واشار البيان الى ان "أهم المشاريع الحيوية المتعثرة بالكرك تشمل مجمع الحافلات العمومية الجديد، والذي انشئ في مدخل مدينة الكرك من الجهة الشرقية بكلفة بلغت مليوني دينار، وانتهى العمل فيه منذ أشهر لكن لم يتم تشغيله حتى الآن" .  واعتبر أن "مشروع توسعة مستشفى الكرك الحكومي يعد مثالا آخر على هدر المال وتأخر تنفيذ المشاريع، اذ ان المشروع زادت مدة عطائه منذ ان بدء تنفيذه عن 7 سنوات، ورغم احالته على مقاول آخر الا ان الوضع ما يزال كما هو عليه وسط معاناة المرضى والمراجعين في المستشفى القديم".
وأضاف البيان ان "العمل بجسر الكرك الثنية الجديد يسير ببطء شديد، وظهرت خلال موسم الأمطار العديد من المشاكل والاختلالات، حيث حدثت العديد من الانهيارات على جانب الجسر ، إضافة الى وقوع العديد من الحوادث المميتة ".
كما طالب البيان بسرعة الانتهاء من المشروع السياحي الثالث وخصوصا الجزء المتعلق بانجاز مواقف المركبات في منطقة البركة والتي هي احد الأجزاء الرئيسة للمشروع.
وأشار البيان إلى تعثر إقامة مجمع الشهيد هزاع المجالي التابع لبلدية الكرك والذي طال انتظاره، رغم وعود كثيرة من قبل مسؤولين بانجازه.
وأكد رئيس الملتقى خالد الضمور ان الفعاليات الشعبية بالكرك ترصد بشكل دائم حالة المشاريع بالمحافظة وتقدم للجهات المعنية مطالب بتحسين وانهاء تنفيذ المشاريع بشكل يخدم مصالح المواطنين بالمحافظة.

التعليق