بلتاجي: "الأمانة" تسعى للحفاظ على تاريخ عمان الممتد منذ 12 ألف عام

تم نشره في الأحد 16 آذار / مارس 2014. 01:00 صباحاً

عمان- أكد أمين عمان عقل بلتاجي سعي الأمانة للحفاظ على المواقع الأثرية والمباني التراثية في العاصمة عمان وذلك لابرازها بشكل حضاري ولتظل شاهدا على العمق التاريخي للمدينة الذي يمتد إلى 12 ألف عام.
وقال خلال المحاضرة التي نظمتها جمعية أصدقاء الآثار والتراث الأردنية في متحف الأردن، بحضور رئيسة الجمعية ومديرة متحف الأردن الشريفة نوفة بنت ناصر، إن "الأمانة تسعى لتعزيز مكانة عمان كمقصد سياحي بإبراز معالمه الأثرية والسياحية وتنشيط الحركة السياحية بمشاركة المؤسسات المعنية والجمعيات والهيئات التطوعية في هذا المجال". ولفت الى ان عمان تمتاز بمواقع أثرية مميزة كسبيل الحوريات وجبل القلعة والمدرج الروماني وموقع عين غزال الذي يعد من أقدم الأماكن، وتواجد فيها مجتمع عاش على نظام غذائي وزراعي منظم.
وقال بلتاجي ان "الأمانة خصصت ضمن خطة عملها للمرحلة المقبلة محورا خاص بهوية عمان وتراثها العمراني والحضري ومن منظور يعبر عن الهوية الوطنية يهدف الى ضرورة الحفاظ على التراث العمراني والحضري والمخزون الثقافي بالمدينة".
كما عرض خطة عمل الأمانة التي تستند على محاور رئيسية هي (البيئة والصحة، الاشغال العامة، التخطيط والتنظيم، الاستثمار، هوية عمان، هيكلة امانة عمان، الوضع المالي) حيث سيتم تنفيذها على مدار السنوات الثلاث القادمة بما يرتقي بالخدمات المقدمة للمواطنين ويحقق رضاهم وينعكس ايجابا على واقع المدينة ومستقبلها. وأوضح أن مدينة عمان توسعت بشكل عشوائي، مما شكل ضغطا كبيرا على البنية التحتية للمدينة، وأن التوسع في البناء شمل مناطق لم تكن منظمة اصلا، وأصبحت تشكل تحديات تعمل الأمانة على معالجتها وفق خطط مدروسة.
وكانت الشريفة نوفة بنت ناصر، استعرضت جهود الجمعية لحماية وصيانة المواقع الأثرية بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة.-(بترا)

التعليق