"صلحة عشائرية" تنهي خلافات أعضاء مجلس بلدي إربد

تم نشره في الأحد 16 آذار / مارس 2014. 07:09 مـساءً - آخر تعديل في الأحد 16 آذار / مارس 2014. 09:35 مـساءً
  • جانب من أجواء المصالحة بين الطرفين
  • جانب من أجواء المصالحة بين الطرفين

أحمد التميمي

إربد - أنهت "صلحة عشائرية" قادها رئيس بلدية إربد الكبرى المهندس حسين بني هاني ووجهاء في محافظة إربد خلافا وقع بين 4 أعضاء في مجلس بلدية إربد وأسفر عن إصابة عضو منطقة حكما إبراهيم بطاينة.

ووفق الصلحة التي جرى التوقيع عليها في مضافة البطانية في منطقة حكما فإن الأعضاء الثلاثة المشتبه بهم بالاعتداء يتكفلون بعلاج البطاينة ودفع التكاليف المالية المترتبة للمستشفى، إضافة إلى اشتراطهم عدم حضور الأعضاء الثلاثة لجلسة المجلس البلدية لمدة 3 جلسات متتالية.

وقال بني هاني لـ"الغد" إن الصلحة العشائرية التي مثلت عدد من وجهاء المحافظة وأعضاء المجلس البلدي انهت الخلاف بين جميع الأطراف، إضافة إلى عدم ملاحقة الأعضاء قضائيا بعد ان يصار الى سحب الشكوى المقدمة بحقهم، داعيا الاعضاء الى التحلي بضبط النفس اثناء جلسات المجلس وعدم اللجوء للعنف.

وكان البطاينة أصيب برضوض مختلفة في جسمه، بعد تعرضه للضرب بكرسي أثناء جلسة للمجلس البلدي في قاعة البلدية الثلاثاء الماضي، حيث تقدم بشكوى للأجهزة الأمنية بعدها بحق 3 أعضاء من المجلس بتهمة التحريض.

يشار الى ان العشرات من أبناء عشيرة البطاينة احتجوا، أمام مبنى محافظة إربد، على تكفيل 3 من المشتبه بهم بالاعتداء على عضو بلدية إربد الكبرى عن منطقة حكما إبراهيم البطانية.

وأغلق المحتجون طريق المحافظة لبعض الوقت قبل تدخل قوات الدرك، للحيلولة دون ذلك، مطالبين بمحاكمة المسؤول عن تكفيل أعضاء المجلس البلدي المتهمين بالاعتداء على البطاينة.

 

Ahmad.altamimi@alghad.jo

@tamimi_jr

 

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »لكل شيء حدود (ابوعاصم)

    الأحد 16 آذار / مارس 2014.
    لهم الحق ان يطالبوا بدفع تكاليف العلاج اوتعويض وما الى ذلك... اما منع موظف من تأديه وظيفته ومنعهم من حضور جلسات المجلس فليس لهم حق بذلك ... لكون المجلس يهدم كل البلديه وليس حكما لوحدها