مواطنون في الكرك يشكون من ارتفاع أسعار الخضار والفواكه والدواجن

تم نشره في الاثنين 17 آذار / مارس 2014. 01:00 صباحاً

هشال  العضايلة

الكرك- يشكو سكان من مختلف مناطق محافظة الكرك، من ارتفاع أسعار العديد من انواع الخضار والفواكه إضافة الى أسعار الدواجن الحية "النتافات"، وعدم التزام غالبية تجار الخضار والفواكه بتسعيرة وزارة الصناعة والتجارة والتموين للخضار التي تحدد اعلى واقل اسعار للسلع.
وأكد المواطنون أن أسعار السلع الاساسية التي يعتمد المواطن عليها في توفير الغذاء وخصوصا مواد البندورة والبطاطا والزهرة والباذنجان والبصل مرتفعة، مشيرين الى ان العديد من التجار وخصوصا في الاسواق القريبة من الاحياء السكنية يقومون ببيع هذه الخضار باسعار خيالية.
وشكا المواطنون من تردي نوعية الخبز المنتج في عدد من المخابز في الكرك، مشيرين الى أن طمع بعض أصحاب المخابز بالحصول على زيادة في أوزان الخبز يجعلهم يقومون باخراجه قبل نضوجه بشكل كامل وصحي، داعين الاجهزة المعنية مراقبة المخابز حرصا على سلامة المواطنين.
وأشاروا إلى أن تجار الكرك لا يلتزمون على الاطلاق بالقرار الحكومي ويقومون ببيع السلع  بأسعار عالية جدا، مطالبين الجهات الرسمية بالتدخل لمصلحة المواطنين وحمايتهم من جشع بعض التجار.
الا أن مدير الصناعة والتجارة بالكرك جمال الصعوب أكد أن المديرية تقوم بمخالفة التجار المخالفين للائحة التسعيرية التي تعلنها الوزارة كل فترة، وتقوم بمراقبة جودة المواد التي يتم عرضها للمواطنين.
وأكد المواطن عبدالله الضمور أن غالبية التجار بالمحافظة يقومون بتحديد أسعار وفقا لمصالحهم بعيدا عن مصالح المواطنين ورغبة في تحقيق ربح كبير، لافتا الى أن الفارق بين الاسعار التي تعلنها الحكومة وتلك التي يبيع بها التجار بضائعهم كبير للغاية.
وأشار الضمور إلى أن "أسعار الدواجن في محال البيع "النتافات" تصل الى أسعار عالية وخصوصا في الاسواق البعيدة عن مركز المحافظة، حيث يقوم العاملون بهذه المحال بالتحكم بالاسعار على طريقتهم الخاصة ويحتكرون المادة وفقا للاسعار التي يقررونها".
وأكد المواطن أمجد المعايطة ارتفاع أسعار العديد من أنواع الخضار والفواكه بشكل لا تستطيع العائلات متوسطة الدخل الحصول عليها، مشيرا الى أن أسعار البندورة والبطاطا والزهرة والباذنجان وبعض الخضار الاخرى التي يحتاجها المواطن بشكل يومي اصبحت مرتفعة جدا.
وأكد صاحب محل خضار عادل السحيمات ان ارتفاع الاسعار يعود الى ارتفاعها اصلا في السوق المركزي للخضار، حيث يشتري التاجر الخضار باسعار مرتفعة ليست قريبة من التسعيرة الحكومية.
وبين السحيمات أن التاجر الذي يبيع بسعر الوزارة يجب ان يخسر وبمبالغ مالية كبيرة.
وبين الصعوب أن المديرية تقوم بمخالفة التجار الذين لا يلتزمون بالتسعيرة، لافتا الى ان غالبية التجار يشكون من عدم قدرتهم على البيع بتلك الاسعار لارتفاع اسعار الخضار والفواكه بالسوق المركزي.
 واكد ان سوق الخضار بالكرك يبيع للتجار باسعار عالية، لافتا الى التجار بالمحافظات تترتب عليهم كلف اضافية تتعلق باجور النقل والتحميل والتنزيل والتزامات اخرى تزيد من كلفة المواد ويتطلب ذلك زيادة الاسعار خلافا لتسعيرة الوزارة.
واكد ان المديرية تراقب جودة المنتج من الخبز في مخابز المحافظة، وتقوم بمخالفة المخبز الذي لا يلتزم بما يتطلبه انتاج الخبز من فترة زمنية ونوعية معينة.

التعليق