"الممرضين" تعقد برنامجا تدريبيا حول منع العدوى للمرضى

تم نشره في الثلاثاء 18 آذار / مارس 2014. 12:00 صباحاً

محمد الكيالي

عمان - أكد نقيب الممرضين والممرضات والقابلات القانونيات محمد حتاملة حرص النقابة على مواكبة المستجدات العلمية والعملية من خلال برامج التدريب التي تنفذها بالشراكة مع المستشفيات العامة والخاصة والجامعات الأردنية.
وقال في حفل تخريج المشاركين في دورات برنامج منع العدوى للمرضى على اجهزة التنفس الاصطناعي في المستشفى التخصصي أمس، ان هذه الدورات تعتبر برنامجا مهما من اجل منع العدوى خاصة بالنسبة للحالات الحرجة، ضمن سياسة النقابة لرفع كفاءة الممرضين بهدف تحقيق رعاية تمريضية افضل للمرضى.
واشار الى ان البرنامج عقد ضمن مشروع رسالة الماجستير في التمريض للطالبين في كلية التمريض بالجامعة الأردنية اشرف عمايرة واسامة زقوت.
وبلغ عدد الخريجين 255 ممرضا وممرضة من مختلف المستشفيات الأردنية، و40 ممرضا وممرضة من قطاع غزة.
بدوره، قال رئيس جمعية المستشفيات الخاصة الدكتور فوزي الحموري ان حماية المريض من الاصابة بعدوى المستشفيات وخاصة في اقسام العناية المركزة، يعتبر تحديا كبيرا للنظام الصحي في العالم.
وأشار الى ان نسبة العدوى في الدول النامية تتراوح بين 5 إلى 10 % من مجموع المرضى المدخلين بأقسام العناية الحثيثة حسب تقرير منظمة الصحة العالمية.
واوضح انه وفقا لدراسة اجراها مركز الدراسات الأميركية، فإن كلفة الإصابة بالعدوى في المستشفيات الأميركية تقدر بين 20 إلى 40 مليار دولار سنويا، ويسجل لديهم حوالي مليوني حالة عدوى منقولة اثناء تقديم الرعاية الصحية في المستشفيات.
واعتبر ان عقد النقابة دورات في هذا المجال يدل على شعورها بالمسؤولية الوطنية تجاه المواطن والقطاع الصحي في المملكة.
بدورها اشادت عميدة كلية التمريض الدكتورة فتحية ابو مغلي برسالة الماجستير لطالبي التمريض عمايرة وزقوت كونها تعالج قضية مهمة، كما اشادت بدور الممرضين والمستشفيات في ترجمة محتوى الرسالة على ارض الواقع. 

mkayyali1980@

التعليق