اعتصام في الزرقاء احتجاجا على مقتل زعيتر

تم نشره في الأربعاء 19 آذار / مارس 2014. 12:00 صباحاً

عمان - الغد - نظم المكتب الشبابي لحزب الوحدة الشعبية في الزرقاء أول من أمس وقفة شارك بها العشرات، احتجاجاً على اغتيال الشهيد القاضي رائد زعيتر، طالبت بـ"إسقاط" معاهدة وادي عربة.
وهتف المشاركون في الوقفة الاحتجاجية بالعديد من الهتافات بينها: "لا سفارة صهيونية.. على أرض أردنية"، "تسقط وادي عربة.. بالروح بالدم نفديك يا شهيد"، "يا زعيتر نام وارتاح.. واحنا بنواصل كفاح"، "الشعب يريد تحرير الدقامسة".
وفيما قام المحتجون بحرق العلم الإسرائيلي، رفعوا لافتات تؤكد على المطلب الشعبي بـ"طرد سفير الكيان الصهيوني من عمان وإغلاق السفارة"، و"إسقاط" معاهدة وادي عربة.
وفي ختام الوقفة، ألقى مسؤول المكتب الشبابي للحزب في الزرقاء أحمد أبو زلطة كلمة أكد فيها "أن الاعتذار الصهيوني للحكومة غير كاف، وعلى الحكومة الامتثال للمطالب الشعبية بقطع كل العلاقات مع الكيان الصهيوني".
كما أكد ضرورة الإفراج الفوري عن الجندي المسرح أحمد الدقامسة.
وأشار أبو زلطة إلى خطورة مشروع وزير الخارجية الأميركي جون كيري في المنطقة، وعن ضرورة الوقوف بشكل جدي في وجه هذا المشروع، و"تفعيل" الشارع الأردني للوقوف في وجه مثل هذه المشاريع "التصفوية التي تهدف إلى تمزيق المشروع الوطني".

التعليق