"الهاشمية" تنفي منع طلاب رئيس الجامعة من دخول مكتبه

تم نشره في الخميس 20 آذار / مارس 2014. 12:00 صباحاً

حسان التميمي

الزرقاء - أكدت ادارة الجامعة الهاشمية التزامها بأقصى درجات الموضوعية، والحياد، والعدالة، والنظرة التربوية التي تصب أولاً وأخيراً في مصلحة الطلبة أنفسهم عند التعامل مع قضايا العنف الجامعي، وبما يؤكد الحفاظ على جو تعليمي خال من العنف، والخوف، وإثارة النعرات.
وقالت الادارة إن ما تناقلته بعض وسائل الإعلام حول منع طلبة رئيس الجامعة الدكتور كمال الدين بني هاني من دخول مكتبه صباح أمس الأربعاء "عار عن الصحة".
وأوضح الناطق الإعلامي باسم الجامعة عبدالاله الزبون أن بعض الطلبة ممن صدرت بحقهم عقوبات بالفصل لفصلين دراسيين متتاليين، إثر مشاركتهم في مشاجرة قبل نحو 6 أشهر، تجمعوا أمام مبنى الرئاسة احتجاجا على قرارات بإسقاط عقوبات مماثلة صدرت بحق طلاب شاركوا بمشاجرة مطلع الشهر الحالي.
وأكد الزبون أن تخفيض العقوبات جاء لعدم كفاية الأدلة التي تدينهم، بالإضافة إلى نظر الجامعة بطلبات استرحام قدموها بهذا الخصوص، في حين أن العقوبات الصادرة بحق الطلبة المحتجين تم تثبيتها لوجود ادلة سمعية وبصرية وشهود عيان، إضافة إلى طول فترة المشاجرة التي امتدت لثلاثة أيام.
وقال الزبون إن الجامعة ستقوم باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحق كل من يشارك بمشاجرات تسيء إلى سمعة الجامعة الهاشمية ورسالتها في العلم والمعرفة كما تسيء إلى سمعة التعليم والمجتمع، مؤكداً في الوقت نفسه أن الجامعة لن تنصاع إلى أية ضغوطات تمارس عليها بهذا الشأن، مشددا على أن وظيفة الطلبة هي العلم والدراسة وأنهم أمناء على جامعتهم باعتبارها منارة علم ومعرفة، ومنجزاً وطنياً نفتخر به جميعاً.

التعليق