"العمل الإسلامي" يأسف لتجديد البرلمان ثقته بالحكومة

تم نشره في الخميس 20 آذار / مارس 2014. 12:00 صباحاً

عمان- الغد- أعرب حزب جبهة العمل الإسلامي عن أسفه، لتجديد البرلمان ثقته بالحكومة، ومنحها 81 صوتا خلال جلسة طرح الثقة بالحكومة الثلاثاء، على خلفية قضية استشهاد القاضي رائد زعيتر، فيما قال الحزب انه "يرفض استخدام الوطن البديل كفزاعة" لإشهاره في وجه المطالبين بالإصلاح.
وقال الحزب، في تصريحه الدوري أمس، أن من يقول "بصعوبة اتخاذ قرارات من قبيل سحب السفراء أو إلغاء معاهدة وادي عربة، فهو قادر بالمقابل على اتخاذ قرارات أقل كلفة، من بينها استدعاء السفير الأردني". وقال إن "الأردن سبق وأن اتخذ قراراً مماثلاً دون أن تترتب عليه كلف باهظة، ومن بينها كذلك الإفراج عن الجندي أحمد الدقامسة الذي انتهت مدة محكوميته، او انتزاع قرار بالافراج عن الأسرى الأردنيين في الكيان الإسرائيلي".
وانتقد ايضا فض اعتصام اهل الدقامسة امام مجلس النواب الثلاثاء. 
ورأى الحزب أن مجلس النواب أضاع فرصته بتحسين أدائه أمام الرأي العام.   اما في الشأن المصري، فجدد الحزب إدانته للتعرض لتحالف الشرعية لدى عزمه عقد مؤتمر صحفي في مقر حزب الاستقلال واعتقال بعض الصحفيين، و"إصرار الانقلابيين على مصادرة الصوت الآخر".
واعتبر أن انتخابات الرئاسة المصرية باتت انتخابات عبثية ومكشوفة للرأي العام المصري والعالمي".   وفيما يتعلق بالأزمة السورية، عبر الحزب عن بالغ قلقه من استمرار الصراع في سورية، بمشاركة واسعة من قوى إقليمية ودولية. وشدد على أن لا سبيل لإخراج سورية من محنتها إلا عبر حل سياسي يستجيب لإرادة الشعب السوري.

التعليق