الرطروط: متسولون يدّعون الإعاقة لكسب تعاطف المواطنين

ضبط 2500 متسول العام الماضي بينهم 10 معاقين

تم نشره في الثلاثاء 25 آذار / مارس 2014. 12:05 صباحاً - آخر تعديل في الثلاثاء 25 آذار / مارس 2014. 11:59 صباحاً
  • رسم تعبيري لامرأة تتسول وبين يديها طفلها الرضيع بريشة الزميل إحسان حلمي

نادين النمري

عمان - أكدت وزارة التنمية الاجتماعية أن 10 من أصل 2500 متسول ومتسولة تم ضبطهم العام الماضي، هم ذوو إعاقات مختلفة.
وقال الناطق باسم الوزارة الدكتور فواز الرطروط لـ"الغد" امس، إن "الوزارة نقلت هؤلاء المتسولين إلى مؤسسات الرعاية الايوائية لتوفير الرعاية والحماية لهم"، لافتا إلى ان "العديد من المتسولين يدعون الاعاقة لكسب تعاطف المواطنين والحصول على اموال أكثر، في حين يتبين بعد القبض عليهم أنهم لا يعانون أي نوع من الاعاقات".
واكد الرطروط ان ادعاء الاصابة بعاهة بقصد التسول، أمر يجرمه قانون العقوبات.
وتعرف المادة 389 من قانون العقوبات المتسول، بأنه من "استعطى أو طلب الصدقة من الناس متذرعا إلى ذلك بعرض جروحه أو عاهة فيه أو بأية وسيلة أخرى، سواء أكان متجولا أو جالسا في محل عام، أو وجد يقود ولدا دون السادسة عشرة للتسول وجمع الصدقات أو يشجعه على ذلك".
ويشمل تعريف المتسول بحسب المادة ذاتها "من وجد متنقلا من مكان إلى آخر لجمع الصدقة والإحسان، أو ساعيا لجمع التبرعات الخيرية مهما كان نوعها بالاستناد إلى ادعاء كاذب"، وكذلك "من وجد متجولا في أي مكان أو مقربة منه أو أية طريق أو شارع عام أو في مكان محاذ لهما أو في أي محل عام آخر في وقت وظروف يستنتج منها بأنه موجود لغاية غير مشروعة أو غير لائقة".
وبحسب دراسات لخصائص المتسولين اجرتها الوزارة على عينة سابقا، فإن 98.3 % من العينة التي بلغ عددها 181 متسولا هم اصحاء، و 91.6 % منهم قادرون على العمل، و67 % منهم من الاميين.
وبلغ عدد المتسولين ممن ضبطوا العام الماضي، أكثر من 2500، مقابل 2100 في 2012، ويشكل الأردنيون منهم 85 %، و15 % من الجنسيات الأخرى غالبيتهم من "السورية".
وتظهر أرقام العام الماضي، أن ظاهرة التسول بين النساء زادت الى الربع، مقارنة بالعام قبل الماضي، بينما زادت الظاهرة بين الرجال بنسبة 7 % في الفترة نفسها، وبحسب أرقام الوزارة، فإن عدد من ضبطتهم فرق المكافحة، ارتفع من 1196 العام قبل الماضي إلى 1481 العام الماضي، أي بنسبة زيادة 24 %.
وتظهر الأرقام أن ظاهرة التسول بين البالغين زادت العام الماضي بنسبة 16 % مقارنة بالعام قبل الماضي، إذ ضبطت العام الماضي 2520 بين البالغين، مقابل 2169 العام قبل الماضي.
وبعكس ذلك، تراجعت أعداد الأطفال المضبوطين 28 %، إذ ضبط 450 العام الماضي، مقابل 621 العام قبل الماضي.
وانخفضت أعداد الأطفال الذكور المضبوطين أثناء تسولهم 66 %، إذ ضبط العام الماضي 113 طفلا يتسولون، والعام قبل الماضي 302، بيد أن التسول بين الفتيات شهد زيادة طفيفة، إذ ضبط العام الماضي 337 فتاة مقابل 319 العام قبل الماضي.

nadeen.nemri@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • ».زيادة عدد المتسولون (yousef)

    الثلاثاء 25 آذار / مارس 2014.
    ارجو من وزارة النتمية الاجتماعية تشديد المراقبه على منطقة الرصيفه الجبل الشمالي وذلك بسبب كثرة المتسولون بشكل غير طبيعي وخصوصا عند الاشارات المرورية ارجو من المسؤولين الاهتمام لان الامور اصبحت بشكل فضيع جدا ومزعج وشكرا جزيلا