معان: اعتصام للمطالبة بالإفراج عن موقوفي "أحداث" جامعة الحسين

تم نشره في الثلاثاء 25 آذار / مارس 2014. 12:00 صباحاً
  • فاعليات شعبية في معان تعتصم أمس أمام محكمة البداية للمطالبة بالإفراج عن موقوفي أحداث جامعة الحسين -(ارشيفية)

حسين كريشان

معان –  نفذت فاعليات شعبية وشبابية في مدينة معان اعتصاما احتجاجيا، أمس أمام محكمة بداية معان، للمطالبة بالإفراج عن موقوفي أحداث جامعة الحسين على خلفية المشاجرة، التي حدثت العام الماضي، التي راح ضحيتها أربعة من أبناء المحافظة.
وحذرت الفاعليات خلال الاعتصام الذي نظمته لجنة متابعة أحداث جامعة الحسين، بمشاركة وحضور رئيس بلدية معان الكبرى ماجد آل خطاب وذوي الموقوفين وشيوخ ووجهاء المدينة من الإبقاء على هذه الأزمة مفتوحة دون أي مبادرة حكومية لحلها.
وتناول المشاركون تعامل الحكومة مع ملف مشاجرة جامعة الحسين، زاعمين أنها "أفرجت بالكفالة عن موقوفي أحد طرفي الشجار"، ورفضت تكفيل الطرف الآخر من أبناء المدينة،  ما وسبب هذا التصرف استياء غالبية ابناء المدينة وإثارة الموضوع من جديد.
ولفتوا إلى أن عددا من أبناء المدينة معتقلون على خلفية القضية، فيما لم تتخذ الحكومة الإجراءات اللازمة بالشكل الصحيح حيال ما جرى ويجري في مدينة معان، "وأبقت الأمور وملف الأزمة مفتوحا دون حلول".
ورفع المشاركون شعارات دعت إلى "عدم التمييز، والمطالبة بتحقيق العدل والمساواة والإنصاف، إلى جانب عدم التعامل مع القضية بمكيالين والتعامل مع أبناء المحافظة الواحدة بنفس الطريقة".
وطالب أحد شيوخ معان عادل المحاميد بضرورة إنهاء ملف موقوفي أحداث جامعة الحسين بطرق "تراعي القانون والعدالة والمساواة"، منتقدا تعامل الحكومة مع ملف المشاجرة بهذه الطريقة والأسلوب.
ولفت إلى أن غالبية أبناء المدينة مع الكشف عن الأسباب الحقيقية للمشاجرة، وإحالة المتسببين فيها أو من يثبت تورطه بالقتل إلى الجهات المختصة من طرفي الشجار.

[email protected]

التعليق