دراسة: السجائر الإلكترونية لا تساعد على الإقلاع عن التدخين

تم نشره في الثلاثاء 25 آذار / مارس 2014. 11:05 صباحاً

واشنطن- خلصت دراسة جديدة في الولايات المتحدة الى ان السيجارة الالكترونية ليست على ما يبدو فعالة في المساعدة على الاقلاع عن التدخين، مشيرة الى ان مستخدمي هذا الاختراع لا يتخلون عن التدخين اكثر من باقي المدخنين.

واشار معدو الدراسة التي نشرت نتائجها في مجلة "جورنال اوف ذي اميركان ميديكال اسوسييشن بيدياتريكس" الى ان هذه النتيجة تعزز خلاصات ابحاث سابقة اظهرت ان هذه السيجارة التي ليس لها اي اطار قانوني اميركي، لا تقدم اي مساعدة خاصة على وقف التدخين خلافا لما يروج له مصنعوها.

واوضح هؤلاء انهم درسوا بيانات 949 مدخنا في كاليفورنيا، 13,5% منهم قالوا انهم اقلعوا عن التدخين خلال السنة.

ولفت معدو الدراسة في جامعة كاليفورنيا في سان فرانسيسكو الى ان مستخدمي السجائر الالكترونية التي تنتج بخارا معطرا مع مادة النيكوتين او من دونها، "لم يكونوا اكثر عددا في التوقف عن التدخين، حتى انهم كانوا اقل عددا" بالمقارنة مع مدخني السجائر العادية.

وذكر الباحثون ان استخدام 88 مشاركا في الدراسة فقط السجائر الالكترونية، بينهم 9 (10,2%) توقفوا عن التدخين، يجعل من الصعب تمييز وجود اتجاه محدد ناتج عن اللجوء الى هذا الاختراع.

وقال الباحثون "لكن بياناتنا تأتي مع ذلك لتدعم الدراسات الاخرى التي تشير الى ان السيجارة الالكترونية لا تزيد عدد المدخنين الذين يقلعون عن التدخين".

واعتبر هؤلاء ان "على التشريعات منع الاعلانات التي تؤكد او تلمح الى ان السجائر الالكترونية فعالة في المساعدة على الاقلاع عن التدخين طالما ان هذا الامر لم يثبت علميا".-(أ ف ب)

التعليق