3 أيام مهلة لكشف ملابسات مقتل الفناطسة

تم نشره في الخميس 27 آذار / مارس 2014. 01:01 صباحاً

حسين كريشان

معان - أمهل ذوو وأقارب العشريني بدر الفناطسة، الذي قتل أثناء محاولة القبض عليه من قبل أفراد قوة أمنية تابعة لمديرية شرطة معان، الجهات المختصة حتى ظهر يوم غد الجمعة لكشف أسباب وملابسات مقتل ابنهم، مقابل التزام الهدوء وضبط النفس.
وجدد ذوو الفناطسة خلال لقاء شعبي عقد مساء أول من أمس في ديوان عشيرة الفناطسة، رفضهم تسلم جثة ابنهم من مركز الطب الشرعي في مستشفى البشير الحكومي، رغم مرور أكثر من 15 يوما على وفاته، إلا بعد تحديد هوية الشخص الذي تسبب بوفاته.
وطالب ذوو الفناطسة خلال اللقاء الذي شارك فيه ممثلون عن فاعليات شعبية وشبابية وبحضور رئيس بلدية معان الكبرى ماجد آل خطاب بسرعة تشكيل لجنة قضائية محايدة للتحقيق بوفاته، وتحديد هوية المتسببين بمقتله، تمهيدا لـ"محاكمتهم وأخذ عطوة أمنية بـ"اعتراف"، وإلا لن يكون هناك دفن لجثة ابنهم.
إلى ذلك، طالب المتحدث باسم ذوي المتوفى الشيخ خالد أبو دية الفناطسة بكشف أسباب وملابسات مقتل الشاب بدر الفناطسة أثناء محاولة القبض عليه، مبينا رفض دفن جثة ابنهم قبل أن يتم ذلك.
وانتقد رئيس بلدية معان الكبرى ماجد آل خطاب ما اعتبره "تصرفات لا مسؤولة"، يتعرض لها المطلوبون من أبناء المدينة، لافتا أنه لا بد من محاسبة المسؤولين عن الإساءة في المدينة. من جهته، انتقد رئيس لجنة متابعة قضايا معان الدكتور محمد أبوصالح ما وصفه "عدم التفاعل" من قبل أجهزة الحكومة مع قضايا المجتمع المحلي بالمدينة بالطريقة التي تكفل فرض هيبة الدولة واحترام كرامة المواطن، مطالبا بصيانة حقوق الإنسان. وأكد أهمية توحيد الصفوف والمواقف من قبل أهالي المدينة، في رسالة تبين مدى تلاحم ووقوف أبناء معان مع مطالب المدينة وخاصة القضايا الأمني منها.
 وكان مطلوب قتل خلال مطاردة شهدت تبادلاً لإطلاق النار في منطقة المحاجر جنوب مدينة معان بينه وبين قوة أمنية تابعة لمديرية شرطة المحافظة، فيما تمكن شخص كان برفقته من الهرب والتواري عن الأنظار، وفق مصدر في مديرية الأمن العام.   ووفق المصدر ذاته، بادر الشخص المطلوب بإطلاق النار باتجاه القوة الأمنية المشتركة بعد أن تنبه لوجودها في المكان، ما دفع الأخيرة للرد على مصدر إطلاق النار، حيث أُصيب أحد المطلوبين، فيما لاذ الآخر بالفرار، وأُسعف المصاب إلى المستشفى، إلا أنه توفي هناك، حيث تم نقل الجثة إلى الطب الشرعي في مستشفى البشير في عمان لتحديد أسباب الوفاة.

hussein.kraishan@alghd.jo

@huseeinkrishan

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الى اهلي عشيرت الفناطسه (ابوسلطان)

    الخميس 3 نيسان / أبريل 2014.
    لا حول ولا قوت الا بلله العلي العظيم الله يرحمك يابدر ياناس ياعالم الميت لازم يندفن حرام عليكم والله شنو ذنبه يتعذب بالثلاجه اتقوووو الله في انفسكم يا رجال معان الافاظل