قتيل من الجيش اللبناني برصاص مسلحين في طرابلس

تم نشره في الخميس 27 آذار / مارس 2014. 01:28 مـساءً - آخر تعديل في الخميس 27 آذار / مارس 2014. 03:58 مـساءً
  • (أرشيفية)

طرابلس- قتل عنصر في الجيش اللبناني صباح اليوم الخميس برصاص مسلحين مجهولين في مدينة طرابلس في شمال لبنان، بحسب ما أورد بيان للجيش.
وجاء في البيان الصادر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه "أقدم شخصان ملثمان يستقلان دراجة نارية في محلة البولفار - طرابلس، على إطلاق النار من مسدس حربي باتجاه المؤهل فادي جبيلي من عناصر الجيش اللبناني أثناء توجهه إلى مركز عمله، ما أدى إلى إصابته بجروح خطيرة ما لبث أن استشهد متأثرا بها".
والمؤهل سني من سكان منطقة باب الرمل في طرابلس التي تشهد منذ اسبوعين معارك بين سنة وعلويين على خلفية النزاع السوري تسببت بمقتل ثلاثين شخصا.
وكان مسلحان قتلا امس مواطنا علويا في احد شوارع طرابلس بالطريقة نفسها، اذ مرا بالقرب منه على دراجة نارية اثناء وجوده في سيارته واطلقا النار. وتسبب ذلك بفقدان الرجل السيطرة على السيارة التي ارتطمت بعربة خضار وتسببت بمقتل امرأة.
وبدأت الجولة الحالية من العنف في طرابلس على اثر اقدام مسلحين ملثمين اثنين على دراجة نارية على اطلاق النار على مواطن سني ما تسبب بمقتله.
ومنذ بدء الازمة السورية قبل ثلاث سنوات، شهدت طرابلس سلسلة من جولات العنف بين منطقتي باب التبانة ذات الغالبية السنية المتعاطفة مع المعارضة السورية وجبل محسن ذات الغالبية العلوية المؤيدة لنظام الرئيس بشار الاسد، تسببت بمقتل العشرات.
ولا يمكن التنبؤ باندلاع دورة العنف التي يحاول الجيش اللبناني في كل مرة ضبطها، من دون ان يتم التوصل الى حلول جذرية.
وتعقد الحكومة اللبنانية الجديدة اليوم الخميس اولى جلساتها بعد نيلها ثقة مجلس النواب وعلى جدول اعمالها "وضع خطة امنية صارمة" لطرابلس، بحسب ما ذكرت مصادر حكومية.
وتضم الحكومة ممثلين عن غالبية الاطراف اللبنانيين الذين يؤكدون عدم وجود اي تغطية سياسية للعنف في المدينة.-(ا ف ب)

التعليق