صحيفة: واشنطن تعتزم زيادة المساعدات العسكرية للمعارضة السورية

تم نشره في السبت 29 آذار / مارس 2014. 12:05 صباحاً - آخر تعديل في السبت 29 آذار / مارس 2014. 09:45 صباحاً
  • دورية من مقاتلي الجيش الحر في منطقة ريف المهندسين - (رويترز)

واشنطن - قالت صحيفة واشنطن بوست الأميركية إن الولايات المتحدة مستعدة لزيادة المساعدات العسكرية السرية للمعارضة السورية في إطار خطة تناقشها مع حلفائها في المنطقة ومن بينهم السعودية.
وذكر الكاتب المتخصص في الشؤون الخارجية ديفيد اجناتيوس في مقال نشرته الصحيفة أن الخطة تشمل تدريب المخابرات المركزية الأميركية لنحو 600 مقاتل في المعارضة السورية كل شهر في السعودية والأردن وقطر. وسيضاعف ذلك من عدد القوات التي تتلقى التدريب في المنطقة حاليا.
وبين أن إدارة الرئيس باراك أوباما تدرس حاليا فكرة الاعتماد على قوات العمليات الخاصة الأميركية أو عناصر أخرى من الجيش في تدريب المقاتلين وهو الأمر الذي يقول المعارضون السوريون إنه ستكون له آثار سياسية جانبية أقل من الاعتماد على المخابرات المركزية.
وذكرت أن واشنطن تدرس أيضا إمداد قوات المعارضة بقاذفات صواريخ مضادة للطائرات للتصدي لقوات الرئيس السوري بشار الأسد الجوية. 
وأوضحت أن الخطة التي ما تزال في طور الإعداد دعت إلى التحقق من وجود صلات بين قوات المعارضة والمتطرفين خلال التدريب وبعده.
وأضافت أن البرنامج سيسعى لتحقيق الاستقرار في سورية بمساعدة المجالس المحلية وقوات الشرطة في المناطق غير الخاضعة لسيطرة الأسد فضلا عن إقامة ممرات آمنة للمساعدات الإنسانية.-(رويترز)

التعليق