الحكومة تلجأ لشركات الاتصالات لترخيص الجيل الرابع

تم نشره في الأحد 30 آذار / مارس 2014. 01:07 صباحاً - آخر تعديل في الأحد 30 آذار / مارس 2014. 11:33 صباحاً
  • تعبيرية

إبراهيم المبيضين

عمان- قال وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، عزام سليط الخميس الماضي بأنّ الحكومة من خلال هيئة تنظيم قطاع الاتصالات خاطبت يوم الخميس شركات الاتصالات المتنقلة الثلاثة العاملة في السوق المحلية (زين، اورانج، وامنية)، داعية اياها لتقديم طلبات للحصول على ترخيص ترددات لتقديم خدمنات اتصالات بتقنيات حديثة ومن بينها "الجيل الرابع"، او للتوسع بتقديم خدمات اتصالات متنقلة حالية.
وقال الوزير، في تصريحات صحفية لـ"الغد"، إن الحكومة ومن خلال هيئة الاتصالات تنفّذ بذلك توجهها المعلن قبل اسابيع، والذي يهدف الى الحوار وحث شركات الاتصالات العاملة في السوق المحلية للحصول على ترددات اتصالات جديدة ومن بينها الترددات التي تتيح تقديم خدمات "الجيل الرابع" للإنترنت عريض النطاق، وذلك بعدما رفضت الحكومة أواخر شهر شباط (فبراير) الماضي عرضين كانا تقدما للحصول على الترددات ضمن عطاء طرح خلال الربع الثالث من العام الماضي.
وأكد الوزير بان الحكومة ستخاطب جميع المشغلين الحاليين بدون استثناء لحثهم على الحصول على ترددات ومن ترددات "الجيل الرابع"، دون ان يعطي أي تفصيلات عن الرسالة الرسمية التي وجهتها هيئة الاتصالات الى المشغلين الخميس الماضي.
وللاستفسار عن الرسالة التي وجهتها هيئة الاتصالات الى الشركات الثلاث، حاولت "الغد" الاتصال بالرئيس التنفيذي لهيئة تنظيم قطاع الاتصالات المهندس محمد الطعاني عدة مرات، الا انه لم يجب على الاتصالات.
وكانت شركات الاتصالات المحلية الثلاث (زين، اورانج، وامنية) عزفت عن الدخول في عطاء ترددات ترخيص الجيل الرابع، وذلك لتحفظات كانت تتحدث عنها حول شروط العطاء، وطرحه بشكل مفتوح حتى امام الشركات والمستثمرين الخارجيين دون دراسة لواقع السوق والآثار السلبية على القطاع التي كان من الممكن ان يحدثها ترخيص مشغل رابع في الأردن.
الى ذلك، قال مسؤول مطلع من احدى شركات القطاع  لـ "الغد" بان الرسالة - التي بعثت بها الهيئة الى المشغلين الثلاثة - هي "رسالة عامة لم تحتو على أي تفصيلات حول اسعار او شروط الحصول على ترددات الجيل الرابع".
 كما أشار هذا المسؤول - الذي فضل عدم نشر اسمه - إلى أن الهيئة امهلت الشركات فترة اسبوع من تاريخ ارسال الرسالة للرد والتقدم بطلبات للحصول على الترددات المعنية، واصفاً هذه الفترة بالقصيرة قياسا باهمية مثل هذا القرار.
وقال هذا المسؤول إن رسالة الهيئة الى الشركات تضمنت خطابا عاما يدعو الشركات - اذا ما رغبت- للتقدم بطلبات للحصول على ترددات تتيح تقديم خدمات الاتصالات المتنقلة بتقنيات حديثة، او للتوسع في تقديم خدمات حالية، حيث شمل الخطاب الدعوة للتقدم بطلبات للحصول على ترددات في النطاقات (800 م.هـ)، (1800 م.هـ)، (2100 م.هـ)، (2300 م.هـ)، (2600 م.هـ)، حيث تتيح ترددات 1.8 ج.هـ. تقديم خدمات الاتصالات المتنقلة (الجيل الثاني والثالث والرابع)، وتتيح ترددات 2.1 ج.هـ. تقديم خدمات الجيل الثالث، فيما تنحصر ترددات 2.6 ج.هـ. بتقديم خدمات الجيل الرابع.
وذكر المسؤول ان الخطاب أشار إلى أن دعوة الهيئة هذه تاتي بعد إنهاء اتباع اسلوب العطاءات العامة لترخيص الترددات، حيث قالت الهيئة في رسالتها بان على الشركات الراغبة في الحصول على ترخيص لاي حزمة من حزم الترددات في النطاقات المبينة أعلاه، بهدف تقديم خدمات الاتصالات المتنقلة بالتقنيات الحديثة او التوسع في تقديم خدمات الاتصالات المتنقلة الحالية، ان تعلم الهيئة بذلك، وخلال فترة اسبوع من تاريخه، والمبادرة بتقديم الطلبات الخاصة بتلك الحزم للهيئة وفق التعليمات الخاصة باجراءات وشروط الحصول على رخصة عامة لانظمة الاتصالات الراديوية المتعلقة بالاطار المتكامل للترخيص والتنظيم، حيث ستباشر الهيئة التعامل مع اي من الطلبات التي ستردها وحسب الاصول.

ibrahim.almbaideen@alghad.jo

التعليق