"مدفوعاتكم" : فكرة ريادية للتخلص من عناء الطوابير

تم نشره في الأحد 30 آذار / مارس 2014. 12:00 صباحاً
  • المدير التنفيذي لشركة مدفوعاتكم ناصر صالح - (تصوير: محمد مغايضة)

رجاء سيف

عمان- بدأت فكرة "مدفوعاتكم" بعد المعاناة الطويلة التي كانت تواجه المدير التنفيذي والمؤسس لشركة "مدفوعاتكم" المهندس ناصر صالح.
ويقول صالح إن "فكرة (مدفوعاتكم) جاءت بعد معاناته مع طوابير الانتظار الطويلة في مختلف المؤسسات التي تتطلب الكثير من الجهد والكثير من الوقت".
ويضيف صالح أن مشكلة الطوابير الطويلة تواجه العديد من الاشخاص بشكل يومي في القطاع ، الامر الذي دفعه لايجاد حل يوفر الوقت والجهد على المواطنين.
ويبين صالح أن شركة "مدفوعاتكم Madfoo3atCom" للدفع الإلكتروني هي شركة مساهمة خاصة أردنية تأسست العام 2011 بشراكة ودعم "أويسيس 500" وبوجود مساهمين استراتيجيين من الأردن ودول الخليج.
وأشار إلى أن أهم أهدافها ربط البنوك ومزودي خدمات الدفع مع الجهات المفوترة لتسهيل عملية الاستفسار عن قيمة الفواتير، وسدادها من خلال قنوات إلكترونية متاحة على مدار الساعة بكل سهولةٍ وأمان.
ويشير الى أن حجم استثمار الشركة بدأ بمقدر 10 آلاف دينار، ووصل هذا العام الى 3 ملايين دينار، مضيفا ان تكلفة المشروع تعتبر قليلة بسبب التحالف والتعاون الذي قدمته الشركات الاخرى. وبين أن المشروع بدأ بالعمل مع 3 موظفين وحاليا أصبح يضم 20 موظفا ومع نهاية العام الحالي سيرتفع عدد العاملين الى 40 موظفا.
ويلفت صالح الى أن أهمية الخدمة تكمن في توفير المرونة للمواطن في مجال سداد فواتيره بشكل آمن من خلال وسائل إلكترونية عديدة من ضمنها هاتفه الخلوي أو حاسوبه المحمول، بالاضافة الى انها تجنبه من انقطاع الخدمة بسبب تأخره عن دفع المستحقات من الفواتير المترتبة عليه.
ويوضح صالح أنه ومن خلال خدمة "مدفوعاتكم" سيكون بمقدور المواطنين قريباً استعراض الفواتير المترتبة عليهم للعديد من الجهات الخاصة والحكومية، وتسديدها إلكترونياً من خلال نظام موحّد.
ويذكر أن شركة "مدفوعاتكم Madfoo3atCom" للدفع الإلكتروني قد أعلنت عن فوزها بعطاء توريد وتشغيل وإدارة نظام عرض وتحصيل الفواتير إلكترونياً في المملكة لتصبح بذلك المشغل الرسمي لخدمة البنك المركزي للفوترة الإلكترونية في الأردن.
ويشير صالح الى أهم اهداف خدمة "إي-فواتيركم" وهي التسهيل على المواطنين، وذلك بفضل توفير الوقت والجهد والمرونة في استخدام القنوات البنكية المختلفة للقيام بعمليات التسديد، بما في ذلك أجهزة الصراف الآلي والإنترنت المصرفي (Internet Banking) والهاتف المصرفي (Phone Banking) وفروع البنوك وغيرها من وسائل الدفع الإلكترونية، إلى جانب إمكانية استعراض وسداد جميع الفواتير المستحقة من خلال نظام واحد.
ويضيف صالح أن الخدمة ستشمل الجهات المفوترة من مختلف القطاعات والتي تضم كلاً من الكهرباء، والاتصالات، والجمارك، والمياه، وقطاع التعليم، والصحة، والسياحة والسفر، والتجارة الإلكترونية والتأمين، إضافة إلى فواتير ومستحقات الجهات الحكومية مثل المخالفات والمسقفات والضرائب وغيرها من الرسوم، حيث ستتمتع هذه الجهات بالفوائد الناجمة عن سرعة التحصيل وتقليل مصاريف هذه العملية عليها.
وكانت أعلنت "إرنست ويونغ الأردن" يوم الثلاثاء الموافق 25 آذار(مارس) الحالي، عن أسماء المرشحين النهائيين التسعة الممثلين لثماني شركات، ممّن تأهلوا للمشاركة في جائزة "رواد الأعمال" للعام 2013، والتي تعقد سنوياً تحت رعاية الملك عبدالله الثاني.
وسيتنافس المرشحون ضمن فئتين هما فئة "الريادي الواعد" وفئة "ريادي العام"، حيث تحتفي كلتا الجائزتين برؤى وإنجازات النساء والرجال الذين ساهموا بتأسيس أعمال ناجحة في الأردن، وشاركوا في تحفيز الابتكار وتشكيل اتجاهات السوق واستحداث الوظائف، فضلاً عن دورهم الفاعل في تنمية الاقتصاد المحلي.
وتكرم جائزة "الريادي الواعد" الرياديين الذين نجحوا في تأسيس شركات ناشئة تعدّ نموذجاً في الابتكار والتطور، وكان من بين المرشحين النهائيين لهذه الفئة المهندس ناصر صالح.
وتعدّ "جائزة روّاد الأعمال" الأهم على الإطلاق في قطاع الأعمال بالنسبة لرواد الأعمال.
وتحدث هذه الجائزة تغييراً مهماً من خلال الطريقة الفريدة التي تشجع فيها نشاطات الريادة بين رجال الأعمال الذين يمتلكون صفات وطاقات مميزة، كما تُمنح هذه الجائزة تكريماً لمساهمة الأشخاص في إلهام وتشجيع الآخرين سواء برؤيتهم الصائبة أو خبراتهم القيادية أو من خلال إنجازاتهم.
وباعتبارها الجائزة العالمية الأولى والوحيدة من نوعها، تحتفي "جائزة روّاد الأعمال" بالأشخاص الذين يبنون ويقودون أعمالاً ديناميكية ناجحة ونامية، وتقوم منذ 27 عاماً بتكريمهم من خلال برامج جوائز إقليمية ومحلية وعالمية في مجموعة من الدول التي ارتفع عددها لتضم حالياً أكثر من 145 مدينة في 60 بلداً حول العالم.
يذكر أن شركة إرنست ويونغ من أكبر الشركات المحلية والعالمية المتخصصة في مجال التدقيق والاستشارات الضريبية والاستشارات المالية والخدمات الاستشارية والإدارية، وقد بدأت أعمالها في عمّان- الأردن منذ العام 1953، لتضم مكاتبها في عمّان اليوم ما يزيد على 280 موظفاً، وبإدارة ستة شركاء أردنيين.

raja.saif@alghad.jo   

     rajaa–saif@

التعليق