إربد: إغلاق 6 "ملاحم" ومطعمي "شاورما" وتحويل أصحابها للحاكم الإداري

تم نشره في الأحد 30 آذار / مارس 2014. 11:00 مـساءً


أحمد التميمي


إربد - أغلقت مؤسسة الغذاء والدواء أمس، 6 محال لبيع اللحوم متواجدة على طريق اربد – عمان، وحولت 4 من أصحابها الى الحاكم الإداري، لمخالفتهم شروط الصحة والسلامة العامة، وفق مصدر مطلع في مؤسسة الغذاء والدواء.
وقال المصدر، الذي طلب عدم نشر اسمه، إن فريقا من المؤسسة وخلال جولة مفاجئة على تلك "الملاحم" ضبطت ملاحم تقوم ببيع لحوم رديئة يتجاوز عمرها الـ 10 سنوات كانت معدة للذبح تمهيداً لبيعها للمستهلكين.
وأضاف المصدر أنه تم على الفور إتلاف لحوم غير صالحة للاستهلاك، والتحفظ على اللحوم التي ضبطت فيها، إضافة إلى انه تم إغلاق تلك الملاحم وتحويل أصحابها إلى الحاكم الإداري لاتخاذ الإجراءات الإدارية بحقهم.
وأوضح أن هذه المحال تقوم بذبح المواشي مباشرةً وبيعها للمواطنين خارج مسلخ بلدية إربد الكبرى، ودون رقابة بيطرية وصحية، وهو مخالف لشروط الصحة والسلامة العامة،  وعند الكشف عليها كانت في وضع صحي وبيئي سيئ ومترد جداً وتشكل مكرهة صحية ولا تلتزم بأدنى شروط الصحة والسلامة العامة.
وأكد أن هذه الحملات تأتي للحفاظ على صحة وسلامة غذاء المواطن الذي يعتبر خطاً أحمر لا يمكن التغاضي عن أي مخالف لشروطها أو التهاون في إيقاع العقوبات الرادعة بحق مرتكبيها والتي نص عليها القانون.
وأشار المصدر إلى أن بعض الملاحم التي كانت مخالفة في أوقات سابقة صوبت أوضاعها وقامت بتوفير شروط الصحة والسلامة العامة وهي تعمل كالمعتاد ولا يوجد أي مخالفات، مؤكدا أن تلك المنطقة التي تنتشر فيها الملاحم يمكن تحويلها إلى منطقة سياحية يقصدها العديد من المتنزهين لجماليتها ووقوعها على طريق دولي.
وقال إن المؤسسة لا علاقة لها بتدني أسعار اللحوم التي تباع بتلك الملاحم وهي من اختصاص جهات أخرى.
 إلى ذلك، أغلقت المؤسسة مطعمين متخصصين ببيع الوجبات السريعة "الشاورما" في أحد المولات بإربد بالشمع الأحمر، لمخالفتهما شروط الصحة والسلامة العامة وبيعها مادة "الشاورما" على أساس أنها طازجة، وفق المصدر ذاته.
وأشار المصدر إلى أنه تم تحويل أصحابها إلى القضاء، داعيا أصحاب المطاعم الى التقيد بشروط السلامة العامة خوفا من وقوع تسمم جماعي للمواطنين، مؤكدا أن المؤسسة لن تتوانى بإغلاق أي مطعم مخالف لتعليمات مؤسسة الغذاء.

التعليق