"الخيانة العظمى" لبرويز مشرف

تم نشره في الاثنين 31 آذار / مارس 2014. 10:21 صباحاً - آخر تعديل في الثلاثاء 13 أيار / مايو 2014. 06:57 مـساءً
  • الرئيس الباكستاني السابق برويز مشرف-(أرشيفية)

إسلام اباد- أدانت محكمة خاصة اليوم الاثنين الرئيس الباكستاني السابق برويز مشرف بتهمة "الخيانة العظمى"، في سابقة تاريخية لقائد سابق للجيش في هذا البلد.
ومشرف (70 عاما) أدين رسميا بتهمة الخيانة لفرضه حالة الطوارىء وتعليق العمل بالدستور العام 2007، خلال جلسة المحكمة الخاصة التي عقدت في العاصمة إسلام أباد.

وتلت القاضية طاهرة صفدار نص الاتهام على مشرف خلال جلسة أرجئت عدة مرات لأسباب أمنية.
ووقف مشرف إثر ذلك ودفع ببراءته. ومشرف الذي تغيب عن معظم جلسات المحكمة بسبب المخاوف على أمنه وتراجع صحته، تكلم بعد ذلك أمام المحكمة.
وقال مشرف الذي حكم باكستان بين 1999 و2008 "أنا أحترم هذه المحكمة والادعاء"، مضيفا "يصفونني بالخائن فيما كنت قائدا للجيش على مدى تسع سنوات وخدمت في الجيش طوال 45 عاما وخضت حربين. هل هذه هي الخيانة؟".
وإلى جانب قضية الخيانة هذه، فإن القضاء يلاحق مشرف للاشتباه بضلوعه في اغتيال منافسته السابقة بنازير بوتو والقائد المتمرد من بلوشستان أكبر بقتي والهجوم الدموي الذي شنه الجيش على إسلاميين متحصنين في المسجد الأحمر في إسلام أباد.-(ا ف ب)

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الخيانة العظمى (ابوعبيدة)

    الاثنين 31 آذار / مارس 2014.
    نهاية كل خائن دمر أفغانستان والباكستان ..لكن هل هي محكمة حقيقية أم تصفية حسابات ؟
  • »نهاية ظالم (ابو المعتز بالله)

    الاثنين 31 آذار / مارس 2014.
    ما من طائر طار وارتفع إلا وكما طار وقع ... هذا هو مصير الإنقلابيين والله وقربت يا سيسي .