الرمثا: سائقو شاحنات يحتجون على حصر إصدار تأشيرة السعودية بمكتب واحد

تم نشره في الاثنين 31 آذار / مارس 2014. 11:00 مـساءً

أحمد التميمي

اربد - لوح عدد من سائقي الشاحنات في الرمثا بالإضراب، احتجاجا على قرار سعودي يقضي برفع رسوم تأشيرة الدخول إلى السعودية من 15 دينارا إلى 45 دينارا، وحصر إصدارها بمكتب واحد في الرمثا بدلا من 150 مكتبا، وفق الناطق باسم أصحاب الشاحنات عبد الرحيم الجمال.
وقال الجمال إن السائقين التقوا متصرف لواء الرمثا أمس، ووضعوه بصورة القرار المجحف، لافتا إلى أنّ المكتب كان قد اشترط عليهم إجراءات جديدة من شأنها إعطاء التأشيرة خلال 3 أيام، بدلا من 24 ساعة، إضافة إلى رفض المكتب قبول أي جواز سفر من غير صاحبه، الأمر الذي يتسبب بمعاناة أصحاب الشاحنات المتواجدين في مدينة العقبة والذي لا يوجد فيها مكتب.
وأضاف أن هناك نحو 400 شاحنة أردنية محملة بالخضار والفواكه تقدمت للشركة السعودية للحصول على التأشيرات لدخول الأراضي السعودية منذ يومين، إلا أنها  مازالت تنتظر تلك التأشيرات، مشيرا إلى أن البضائع المحملة مهددة بالتلف.
وأوضح أن مكتب التأشيرات في لواء الرمثا تديره شركة خاصة لسعوديين وموظفين غير أردنيين ويقومون برفع التأشيرة على السائق الأردني التي يعطونها لدخول السعودية أو المرور منها إلى دول الخليج وهو ما يكلف السائق 46 دينارا فضلا عن كروت الزيارة التي يقوم بدفعها السائق من دول الخليج.
وبين أن القنصلية السعودية في عمان كانت معتمدة مكاتب أردنيين يقومون بتسليم واستلام التأشيرات منها وكانوا كفؤين بهذا الخصوص، مشيرا إلى تحويل التأشيرات إلى مكتب تسبب بقطع أرزاق تلك العائلات، مطالبا بإعادة الوضع كما كان عليه في السابق.
وأشار إلى أن التأشيرات المطلوبة للشاحنات الأردنية لا تقتصر على الدخول إلى الأراضي السعودية فقط وإنما إلى كافة دول الخليج، مما يعني تعطل وتكدس نحو 4 آلاف شاحنة، منها ألفا شاحنة مخصصة للمملكة العربية السعودية.
وأكد الجمال أن هذا القرار من شأنه عزوف الكثير من أصحاب الشاحنات عن العمل واضطرارهم إلى بيع شاحناتهم ويدفعهم إلى الالتحاق بسوق العاطلين عن العمل، مطالبا الجهات المعنية بالعمل على هذه المشكلة التي باتت تؤرق أصحاب الشاحنات.
وأشار الجمال إلى أن متصرف لواء الرمثا بدر القاضي التقى بعدد من أصحاب الشاحنات في المتصرفية ووعد بالاجتماع مع مدير مكتب التأشيرات لحل المشكلة.
وتجتاز نحو 150 إلى 200 شاحنة أردنية الحدود إلى السعودية ودول الخليج بشكل يومي، عدا عن أكثر من 250 شاحنة أجنبية تمر من الأراضي الأردنية باتجاه السعودية ودول الخليج.
وكان العشرات من أصحاب الشاحنات اعتصموا قبل 6 شهور أمام مكتب التأشيرات في إربد للمطالبة بإلغاء حصر إصدار التأشيرات في مكتب واحد، إضافة إلى مطالبتهم بسرعة إصدارها.

 [email protected]

التعليق