وزير الخارجية يلتقي وفدين كويتيا وهنديا

جودة يؤكد خصوصية العلاقة بين الملك وأمير الكويت

تم نشره في الثلاثاء 1 نيسان / أبريل 2014. 11:00 مـساءً
  • وزير الخارجية وشؤون المغتربين ناصر جودة (الثالث من اليمين) خلال لقائه وفد كلية مبارك العسكرية في عمان أول من أمس-(بترا)

عمان - أكد وزير الخارجية وشؤون المغتربين ناصر جودة عمق وخصوصية العلاقات التي تربط جلالة الملك عبدالله الثاني وأمير دولة الكويت سمو الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح، والتي "انعكست ايجابا على البلدين والشعبين الشقيقين".
واشار خلال لقائه وفدا من كلية مبارك العسكرية برئاسة آمر الكلية اللواء الركن عبدالعزيز الريس أول من أمس، إلى حرص البلدين على استمرار التنسيق والتعاون بينهما، حيال مختلف القضايا.
كما بحث جودة أمس خلال لقائه وفدا هنديا برئاسة أمين عام وزارة الخارجية الهندية انيل وادهاو، العلاقات الثنائية وآخر التطورات والمستجدات التي تشهدها المنطقة.
وأكد عمق ومتانة العلاقات التي تربط البلدين والشعبين في مختلف المجالات والجهود المبذولة لتطويرها.
الى ذلك، التقى أمين عام "الخارجية" محمد بني ياسين، وفدي الكويت والهند، كل على حدة، وبحث معهما علاقات المملكة ببلديهما، وآخر مستجدات المنطقة.
كما استعرض بني ياسين مع الوفدين، آخر تطورات مفاوضات السلام الجارية حاليا بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي، واهمية دعم الجهود المبذولة في هذا الاطار، للوصول الى الهدف المنشود المتمثل بحل الدولتين، مشيرا الى "ارتباط جميع قضايا الحل النهائي بمصالح حيوية اردنية".
كما بحث معهما تطورات الاوضاع على الساحة السورية، مشيرا الى الموقف الاردني منذ بداية الازمة "الداعي الى التوصل لحل سياسي يضمن امن وامان سورية ووحدتها الترابية، ويحقق طموحات شعبها، بمشاركة مكونات الشعب السوري كافة".
واعرب عن تقدير الاردن لدعم الكويت ومبادرتها في استضافة مؤتمر المانحين مؤخرا، خاصة في ظل ما يتحمله الأردن من أعباء جراء استقباله أكثر من 600 الف لاجئ سوري على اراضيه. من جهتهم، أكد رئيسا واعضاء الوفدين تقديرهما لجهود الأردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني على المستويات كافة، وعبر عضويته في مجلس الأمن الدولي لمعالجة قضايا المنطقة وتحقيق السلام والاستقرار. -(بترا)

التعليق