العكور: منع المعلمين من إسعاف زميلهم جريمة قانونية وأخلاقية

"المعلمين" تستنكر الاعتداء على أبو العيش وتتدارس التصعيد

تم نشره في الخميس 3 نيسان / أبريل 2014. 12:00 صباحاً

الاء مظهر

عمان – استنكرت نقابة المعلمين الاعتداء الذي تعرض له المعلم جواد أبو العيش في مدرسة عمراوة للبنين/ لواء الرمثا أول من أمس. وكان أبوالعيش "تعرض للضرب المبرح من قبل والد أحد الطلبة داخل الغرفة الصفية وأمام أعين الجميع، ومنع المعتدون المعلمين من إسعاف زميلهم"، وفق بيان صحفي للنقابة أصدرته أمس.
وطالب الناطق الإعلامي باسم النقابة أيمن العكور، في البيان، "بضرورة حماية المعلم والمؤسسات التربوية من خلال تشريعات وعقوبات رادعة ضد المعتدين". واعتبر "منع المعلمين من إسعاف زميلهم جريمة قانونية وأخلاقية تتطلب أقسى درجات الردع والعقوبة من قبل الجهات الحكومية والقضائية".
بدوره، قال عضو مجلس النقابة جهاد الشرع "إن المعلم تعرض للضرب المبرح وهو يرقد الآن في مستشفى الرمثا الحكومي بعد إصابته بكدمات وجروح"، مشيرا إلى أن معلمي المدرسة بدأوا إضرابا عن العمل سيستمر لغاية توقيف المعتدين ومعاقبتهم قانونيا.
وأوضح أن النقابة تتابع وضع المعلم من خلال فرعها في إربد، و"تجري اتصالات عدة مع الجهات المعنية لاتخاذ إجراءات تصعيدية".
وفي سياق متصل، قام وفدٌ من نقابة المعلمين ممثلا بعضو مجلس النقابة باسل الحروب والمستشار القانوني للنقابة بسام فريحات وإبراهيم فنجان واعمر الخزاعلة، بزيارة أبوالعيش في المستشفى. وأوضح الحروب أن "النقابة لن تقف مكتوفة الأيدي أمام هذا الاعتداء" الذي وصفه بـ"السافر"، حيث تم توكيل المحامي بسام فريحات لتولي القضية ومتابعتها أمام القضاء لمحاسبة المعتدين قانونياً.
وأبدى الحروب استغرابه من استحداث أقسام للإعلام في مديريات التربية و"عدم الالتفات إلى إنشاء أقسام قانونية للدفاع عن المعلمين"، خاصة أن "تعليمات الضبط المدرسي ضعيفة ولا ترتقي إلى مستوى يحفظ هيبة المعلم". يشار إلى أنه "تم إيقاف بعض المعتدين على أبو العيش، فيما ما يزال البعض الآخر طليقا"، بحسب النقابة.

 

alaa.mathher@alghad.jo

alaamathher1@

التعليق