أمين عام التربية: الشروع بصيانة مدرسة كفرسوم لحين إنشاء مبنى حديث

تم نشره في الأحد 6 نيسان / أبريل 2014. 11:00 مـساءً

أحمد التميمي

إربد - أكد أمين عام وزارة التربية والتعليم الدكتور محمد جمعة العكور، ضرورة الشروع بصيانة كاملة لمدرسة كفرسوم الأساسية للبنين مع السير بالبحث عن قطعة أرض جديدة لاستملاكها لغايات بناء مدرسة حديثة، لاسيما أن المنطقة فيها ثلاث مدارس مستأجرة.
وأشار خلال لقائه مجموعة من أفراد المجتمع المحلي أمس وتفقده المدرسة التي تم إخلاؤها مؤخرا، جراء تساقط جزء من سقف إحدى غرفها الصفية الى أن عدم بناء مدرسة بديلة في الوقت الحالي بسبب عدم وجود أراض للوزارة وللبلدية داخل التنظيم، فضلا عن عدم وجود إمكانية لاستملاك أراض لغايات إنشاء مدارس عليها وذلك لوجود مجموعة من العوامل من أهمها أن كافة الأراضي هي أراض ذات ملكيات مشتركة.
وأجمع أهالي منطقة كفرسوم على ضرورة إزالة المبنى الحالي للمدرسة كون بنائه يعود لعشرينيات القرن الماضي ولم يعد آمنا بالصورة المطلوبة على حياة وسلامة الطلبة والمعلمين، وكذلك العمل على بناء مدرسة حديثة تتوافر فيها كافة متطلبات السلامة العامة وتراعي النمو الطبيعي للمنطقة.
وأشاروا إلى أن مدارس البلدة غالبيتها بعيدة عن التجمعات السكانية، وهي ذات أبنية قديمة ومتهالكة وغير آمنة على صحة وسلامة الطلبة والمعلمين والهيئات التعليمية والإدارية وأنه من الواجب توفير كافة وسائل السلامة العامة في هذه المدارس حفاظا على صحة وسلامة الطلبة.
وأكد العكور أنه سيقوم بنقل كافة البدائل المطروحة للوزير كي يتم اتخاذ الإجراءات اللازمة حيالها وبالتنسيق مع الجهات واللجان المعنية في الوزارة.
وعرض مدير التربية والتعليم في لواء بني كنانة منير الجداية واقع المدرسة حيث بين أن بناءها يعود لعشرينيات القرن الماضي ومساحتها حوالي دونمين ونصف الدونم وفيها 389 طالبا، لافتا الى كتابة تقرير فني من قبل مهندسين في الوزارة والمديرية تم الكشف من خلاله على ضرورة إزالة الجناح الشمالي من المدرسة كونه يشكل مصدر خطر على سلامة الطلبة.
وأكد الجداية حرص المديرية الدائم على أهمية توفير كافة عناصر ووسائل السلامة في مختلف مدارس المديرية، وأنه تم إخلاء كافة طلاب المدرسة للدراسة في مدرسة البنات الأساسية اعتبارا من الأول من الشهر الحالي.
وكانت لجان متخصصة مكونة من أعضاء في الوزارة والمديرية أعدت تقريرا فنيا أوصت من خلاله بأهمية إخلاء الجناح الشمالي والذي يحتوي على 8 غرف صفية وغرفة صغيرة تستخدم كمقصف وذلك بسبب الخطورة الإنشائية الظاهرة، وكذلك إخلاء بقية أجنحة المدرسة إخلاء احترازيا خشية ظهور عيوب إنشائية مماثلة، وإزالة الجناح الشمالي المتضرر، وأن عمليات الصيانة اللاحقة ستكون بدون جدوى.

[email protected]

tamimi_jr  @

 

التعليق