"التوجيه الوطني" النيابية تناقش تصورات الحكومة حول هيئة الإعلام

تم نشره في الأحد 6 نيسان / أبريل 2014. 11:00 مـساءً

عمان - ناقشت لجنة التوجيه الوطني والإعلام النيابية امس تصورات الحكومة حول هيئة الاعلام الاردنية وقانون الاعلام المرئي والمسموع،  في اجتماع عقدته برئاسة النائب جميل النمري وحضور وزيري الاعلام وتطوير القطاع العام، ورئيس ديوان التشريع والرأي نوفان العجارمة، ومدير عام دائرة المطبوعات والنشر فايز الشوبكي، ومدير عام وكالة الانباء الاردنية فيصل الشبول، ومدير هيئة المرئي والمسموع امجد القاضي، ومدير عام مؤسسة الاذاعة والتلفزيون رمضان الرواشدة.
وقال النمري ان هذا الاجتماع يأتي للاستماع من الحكومة "حول هيئة الاعلام الناشئة عن دمج هيئة المرئي والمسموع ودائرة المطبوعات والنشر لتصبح هيئة الاعلام الاردني، وفق ما اقره مجلس الأمة بدمج الهيئات المستقلة، والاستماع عن ما تم انجازه لعمل هيئة الاعلام وارتباطها ومسؤولياتها و تنظيمها الاداري وإطارها القانوني .
وقال وزير الاعلام الدكتور محمد المومني، "ان قانون دمج الهيئات الحكومية يتضمن دمج دائرة المطبوعات والنشر وهيئة الاعلام المرئي والمسموع وهذا يتطلب امرين، اداريا وتشريعيا حيث تم تشكيل لجنة مشتركة من المطبوعات وهيئة الاعلام، وعضوية موظفين من وزارة القطاع العام وديوان الخدمة المدنية لاقتراح تشكيل الجهاز الاداري لهيئة الاعلام، اما التشريعي فيجوز لهيئة الاعلام ان تعمل ضمن مظلة قانوني المطبوعات والنشر و المرئي والمسموع".-(بترا)

التعليق