منصور يحذر من مخاطر استقدام الأئمة المصريين

تم نشره في الاثنين 7 نيسان / أبريل 2014. 01:15 مـساءً - آخر تعديل في الاثنين 7 نيسان / أبريل 2014. 03:21 مـساءً
  • (أرشيفية)

عمان– الغد- طالب الأمين العام لحزب جبهة العمل الإسلامي، حمزة منصور، الحكومة بتبني استراتيجية وطنية لتأهيل العدد الكافي من الأئمة الأردنيين، بدلا من استقدام أئمة مصريين.

وعبر منصور في رسالة بعثها إلى رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور، وتلقت "الغد" نسخة منها اليوم الاثنين، عن خشيته من أن ينقل ذلك حالة الانقسام في مصر إلى الأردن. 

وقال "نود أن نؤكد أن المصلحة الوطنية تقتضي أن يعهد بمهمة الإمامة في المساجد لأبناء الوطن المعروفين برشدهم والتزامهم بالقيم الأردنية التي نعتز بها".

وأضاف منصور "لا يخفى عليكم أن هناك عدداً من كليات الشريعة في جامعاتنا الأردنية قادرة على التوسع في القبول، شريطة توفير الحوافز المناسبة للعاملين في المساجد".

وجاء في الرسالة "تعلمون أن إمام المسجد مرتبط بالعمل المسجدي منذ ما قبل الفجر إلى ما بعد صلاة العشاء، ويتعذر عليه والحالة هذه التفكير بأي عمل إضافي يسهم في توفير الدخل الذي يؤمن له الكفاية والعيش الكريم. وهذا يتطلب توفير مزيد من الحوافز الكفيلة بدفع أعداد كبيرة من خريجي شهادة الدراسة الثانوية إلى الالتحاق بكليات الشريعة، كما يحفز خريجي كلية الشريعة على اختيار العمل في بيوت الله تعالى".

التعليق