الملكة رانيا تلتقي راهبات الوردية وتثمن إسهاماتهن في مختلف المجالات

تم نشره في الخميس 10 نيسان / أبريل 2014. 12:00 صباحاً
  • الملكة رانيا تلتقي راهبات الوردية خلال جولتها في بيت الزيارة للراهبات بمنطقة بدر الجديدة أمس

عمان - التقت جلالة الملكة رانيا العبدالله أمس عددا من راهبات الوردية خلال جولتها في بيت الزيارة للراهبات بمنطقة بدر الجديدة، واطلعت على خدمات وأنشطة البيت.
واستهلت جلالتها الجولة بالحديث مع الراهبات المقيمات في البيت ممن تركن بصمات عديدة، بعد مسيرة حافلة بالعطاء والعمل في مجالات التربية والصحة والأعمال الاجتماعية الإنسانية. وقدمت الراهبات نسخة من القرآن الكريم ومطرزات يدوية من شغلهن، تكريما لجلالتها وتقديرا لهذه الزيارة.
واطلعت جلالتها على الغرف السكنية التي تقيم فيها الراهبات في البيت الذي تأسس العام 1996، ويضم عددا من الغرف والقاعات والمرافق لخدمة المسنات منهن والقائمات على إدارته.
وفي جلسة ضمت مجموعة من الراهبات العاملات في المجالات الصحية والتربوية والإنسانية في الأردن، ثمنت جلالتها دور وإسهامات راهبات الوردية، وما تركنه من آثار في مختلف المجالات.
وكانت الرئيسة العامة لرهبنة الوردية اينيس اليعقوب رحبت بجلالة الملكة، واستعرضت الدور الذي تقوم به الرهبنة في مختلف المجالات لإنماء الأردن.
كما تحدثت رئيسة البيت مادلين دبابنة عن أنشطة وفعاليات البيت، والتي تشمل لقاءات دينية وتربوية ودورات تأهيلية للهيئات الإدارية والتدريسية في مؤسسات ومدارس الرهبنة.
يذكر أن لرهبنة الوردية ست مدارس في الأردن، وإلى جانب المؤسسات التربوية والعلمية تهتم بالعمل الإنساني والاجتماعي، بحيث أقامت المراكز المهنية لتعليم الفتيات فن الخياطة والتطريز والأعمال اليدوية لمساعدتهن في كسب رزقهن، كما أقامت المستوصفات والمستشفيات ودور الأيتام والمسنات.-(بترا)

التعليق