ترجيح إحالة عطاءات شبكة الألياف خلال حزيران

تم نشره في الثلاثاء 15 نيسان / أبريل 2014. 12:00 صباحاً

إبراهيم المبيضين

عمان- توقع أمين عام وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، المهندس نادر ذنيبات، مؤخرا، أن تنهي الوزارة عبر لجنة عطاءات خاصة إجراءات إحالات عطاءات أربعة طرحتها في وقت سابق بهدف استكمال مشروع شبكة الألياف الضوئية خلال شهر حزيران (يونيو) المقبل.
وقال ذنيبات، في تصريحات صحفية لـ"الغد"، إن الوزارة تعكف حاليا على تقييم ودراسة مختلف العروض التي تقدمت للعطاءات الأربعة المتعلقة باستكمال مشروع شبكة الألياف الضوئية، وعددها كبير جدا، ما يحتاج الى فترة شهرين على الأقل حتى تجري الإحالات لاستقطاب الجهات القادرة على تنفيذ المشاريع الفرعية الأربعة التي تهدف في مجملها لاستكمال شبكة ألياف ضوئية تحيط بالمملكة وتربط كافة المؤسسات التعليمية والصحية والحكومية بشبكة انترنت عريضة النطاق عالية السرعة.
وأكد ذنيبات أن الوزارة حريصة على معاملة كافة العروض ودراستها من الناحية الفنية والمالية بتفحص وعدالة، حتى تتم الإحالات وفقا للإجراءات المرعية وبالشكل الذي يخدم مساعي الحكومة في انجاز المشروع، الذي من المتوقع بدء العمل به خلال النصف الثاني من العام الحالي بعد أن تتم إحالة هذه العطاءات.
وبيّن أن العطاءات الأربعة التي طرحت سابقا من قبل وزارة الاتصالات لاستكمال مشروع شبكة الألياف الضوئية تشمل: العطاء الأول موجّه لمقاولين وجهات تقوم بأعمال مدنية وحفر وتمديد، يهدف الى تنفيذ مشروع شبكة الألياف الضوئية الوطني في محافظات الجنوب، وهو يشمل أعمال توريد وتنفيذ وتمديد وتعليق كوابل الألياف الضوئية وملحقاتها الى جانب الأعمال المدنية لاستكمال شبكة الألياف الضوئية في محافظات الجنوب (الكرك، الطفيلة، ومعان)، فيما العطاء الثاني، وهو أيضا موجّه للمقاولين والعاملين في مجال الأعمال المدنية، ويهدف الى تنفيذ مشروع شبكة الألياف الضوئية في محافظات الوسط، ويشمل ذلك توريد وتنفيذ وتمديد كوابل الألياف الضوئية وملحقاتها الى جانب الأعمال المدنية لتنفيذ شبكة الألياف في محافظات الوسط (عمان، الزرقاء، مادبا، والبلقاء).
وبالنسبة للعطاء الثالث، قال ذنيبات إنّه موجّه للمناقصين العالميين المختصين في تصنيع وتنفيذ أو توريد الشبكات وأجهزتها، أو ممثليهم في المملكة، ويشمل توريد وتنفيذ وتركيب الأجهزة الخاصة بمشروع شبكة الألياف وتجهيز مواقع التجميع في محافظات الوسط والجنوب، وتوريد وتنفيذ وتركيب الأجهزة الخاصة بإدارة الشبكة ومركز العمليات.
وبعد طرح العطاءات الثلاثة سابقة الذكر، طرحت الوزارة عطاء رابعا، بحسب ما قال ذنيبات، الذي اشار الى أن هذا العطاء يخص تقديم خدمات الدعم الفني والصيانة للأجهزة والبرمجيات الخاصة بشبكة الألياف الضوئية، لكن هذا العطاء سيكون ممولا من خزينة الدولة وليس من المنحة الخليجية.
وتهدف العطاءات الجديدة إلى ربط القطاعات الصحية، التعليمية، والحكومية، فيما كان العطاء القديم يهدف الى تنفيذ المرحلة الأولى من المشروع فقط والتي كانت تقتصر على القطاع الصحي.

ibrahim.almbaideen@alghad.jo

ibrahim_almbaideen@

التعليق