فاعليات شعبية بالكرك تطلق مبادرة لتخفيف نفقات المناسبات الاجتماعية

تم نشره في الاثنين 14 نيسان / أبريل 2014. 11:00 مـساءً

هشال العضايله

الكرك - اطلقت فاعليات شعبية وشبابية أمس في الكرك مبادرة اجتماعية لوقف الهدر والنفقات بالمناسبات الاجتماعية.
وأعلنت المبادرة رسميا في قاعة غرفة تجارة الكرك بحضور عدد من ممثلي المؤسسات الشعبية في مختلف مناطق محافظة الكرك تحت عنوان مبادرة "ارحمونا"، بهدف وقف كافة النفقات المالية الكبيرة في العديد من المناسبات الاجتماعية وخصوصا مناسبات العزاء.
 واستعرض منسق المبادرة زياد المدادحة  تفاصيل المبادرة وسبل تنفيذها والمتعلقة بوقف عمليات تجهيز ولائم الطعام اثناء مناسبات العزاء المختلفة.
واشار رئيس غرفة تجارة الكرك صبري الضلاعين الى ان مستجدات العصر ومتغيرات الحياة والاوضاع المعيشية والمالية الصعبة التي تعيشها شريحة كبيرة من المواطنين تتطلب احداث تعديلات على بعض العادات والتقاليد  ومنها العادات الخاصة بتجهيز الطعام اثناء العزاء بالميت.
وقال مفتي محافظة الكرك وليد الذنيبات ان اقامة الولائم اثناء حالات الوفاة وهي المكلفة والمرهقة ماديا، تشكل مخالفة شرعية واضحة، داعيا الى الالتزام بمبادرة "ارحمونا" لانها توفر على أهل الميت مالا قد يكونون بأمس الحاجة له.
واعتبر أن اقامة الولائم والبذخ في مكونات وتصاميم بيوت العزاء يندرج في باب التبذير بحيث يصدق عليهم قوله تعالى "ان المبذرين كانوا اخوان الشياطين".
ودعا عميد شؤون الطلبة في جامعة مؤتة الدكتور سليمان الصرايرة الى وقف التباهي والمفاخرة اثناء مناسبات الوفاة والزواج لكونها تلحق خسائر كبيرة بالمواطنين بالمجتمع.
واشار الدكتور الصرايرة الى ان على المواطنين توجيه انفاقهم الى دعم المحتاجين من الطلبة بالجامعات والمواطنين الفقراء بين ابناء المجتمع الواحد.
ودعا العميد المتقاعد عبدالله القرالة الى وقف كافة انواع النفقات خصوصا بالمناسبات الاجتماعية من الزواج والوفاة ، لافتا الى تجربة إحدى القرى بلواء عي الى التوقف عن اعداد الطعام اثناء ايام العزاء.

[email protected]

[email protected]

التعليق