"النواب" يقر تعديلات على النظام الداخلي للمجلس.. ويرفض مقترحا بتخفيض عدد اللجان

تم نشره في الأربعاء 16 نيسان / أبريل 2014. 11:00 مـساءً
  • النواب تحت القبة خلال جلسة لمجلسهم أمس أقر فيها تعديلات على نظامه الداخلي أمس - (تصوير: أمجد الطويل)

جهاد المنسي

عمان - أقر مجلس النواب، بعد ماراثون مناقشات طويل، تعديلات جديدة على نظامه الداخلي، تضمن تحديد آلية النقاش تحت قبة البرلمان، ومنع الكلام أثناء مناقشة مشاريع القوانين ما لم تدعم بمقترحات واضحة.
ورفض مجلس النواب اقتراح اللجنة القانونية بتخفيض عدد اللجان الدائمة للمجلس من 20 إلى 17 لجنة، وقرر الإبقاء على عدد اللجان الدائمة كما هي في النظام الداخلي الحالي.
جاء ذلك خلال جلستين صباحية ومسائية عقدهما المجلس أمس، برئاسة رئيس المجلس عاطف الطراونة، وخصصتا لإقرار تعديلات النظام الداخلي.
وأخذ "النواب" وقتا طويلا في نقاش التعديلات المقترحة على النظام الداخلي المقدم من قبل اللجنة القانونية النيابية، وتداخل عدد كبير من النواب في الحديث حول المواد المقترحة للتعديل.
ودافع رئيس اللجنة القانونية النائب عبدالمنعم العودات عن التعديلات المقدمة من قبل لجنته، وتوافق أحيانا مع مقترحات نواب، فيما أشار إلى أهمية التعديلات المقدمة باعتبارها "تعزز" الرؤية الاصلاحية للمجلس.  
واضطرت اللجنة لشطب مقترح تقدمت به سابقا يتضمن خصم 100 دينار من راتب كل نائب يتغيب عن الجلسة.
ووافق المجلس على تعديل "قانونية النواب"، التي تنص أنه "على كل عضو يرغب بتقديم اقتراح على النص الأصلي أو على قرار اللجنة المختصة أو إضافة مواد جديدة يتوجب عليه أن يتقدم به خطيا إلى الرئيس قبل البدء بالتصويت على مواد المشروع، مبديا فيه الصيغة المقترحة للمادة المراد مناقشتها".
وتضمن المقترح في فقرة لاحقة أنه "لا يجوز لأي عضو طلب الكلام أثناء مناقشة القانون المحال من اللجنة المختصة ما لم يكن قد تقدم باقتراح خطيا وفقا لاحكام الفقرة السابقة من هذه المادة، وعلى الرئيس أن يأذن له بشرح اقتراحه بإيجاز".
وتخوف نواب بأن يكون التعديل الموافق عليه عبارة عن "مصادرة لحق النائب في الحديث"، بينما اعتبره آخرون بأنه "اختصار لوقت المجلس وتعزيز للإنجاز".
وحرم "النواب" كل عضو يتغيب عن حضور الجلسات ثلاث مرات المشاركة في الوفود البرلمانية الرسمية خلال الدورة، والدورة التي تليها.
فيما وافق على حق الكتل بتشكيل ائتلافات نيابية بين اكثر من كتلة نيابية، وعلى تعديل المادة المتعلقة بكيفية انتخاب نائبي رئيس مجلس النواب، بحيث يكون انتخابهم كل على حدة وبالطريقة التي يتم فيها انتخاب الرئيس.
في حين وافق "النواب" على أن تكون صلاحية تشكيل الوفود البرلمانية من صلاحيات المكتب الدائم للمجلس.
وخلال الجلسة طالب النائب خليل عطية المجلس بإرسال رسالة عز وافتخار بالجيش العربي وسلاح الجو بعد قيام وحدة منه باعتراض 4 سيارات مموهة دخلت من الشمالية الشرقية (الحدود السورية)، لافتا إلى أن ذلك يدل بشكل واضح على جهوزية عالية من قبل الجيس العربي. فيما ترحم النائب معتز أبو رمان على الطفلة التي قضت غرقا في مسابح إحدى المدارس الخاصة بعمان.

 

التعليق